الفرق بين القولون العصبي والهضمي، هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يتمكنوا من التفرق بين القولون الغصبي والقولون الهضمي، حيث يعتبر من الصعب على الإنسان تحديد ما إذا كان المرض الذي يعاني منه هو قولون عصبي وليس قولون هضمي، فكلا المرضان هما من الأمراض المزمنة والتي يصاب بها الكثير من الأشخاص في الأونة الأخيرة، وفي سياق هذا المقال سوف نوضح لكم الفرق بين القولون العصبي والهضمي.

ما الفرق بين القولون العصبي والهضمي

يعتبر القولون هو جزء من أجزاء الجهاز الهضمي والذي يطلق عليه في علم الأحياء باسم الأمعاء الغليظة، ومن الجدير بالذكر أن القولون ينقسم إلى عدة أقسام أساسية وهي: القولون الصاعد ( الأيمن)، والقولون المستعرض، والقولون الهابط ( الأيسر)، والقولون السيني، ومن الجدير بالذكر أن القولون له وظيفة أساسية وهي القيام بامتصاص الماء وبعض العناصر الغذائية التي تكون مهمة لجسم الإنسان، وتجدر الإشارة هنا إلى أن ما يغطي جدار القولون يطلق عليها باسم العضلات والتي تنقبض حتى تساعد في تحريك محتويات القولون.

الفرق بين القولون العصبي والهضمي هو

من الجدير بذكره أن كل من مصابي القولون العصبي والقولون الهضمي يشتركوا في مجموعة من الأعراض، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • آلام في البطن.
  • الشعور بالمغص الشديد.
  • التشنج في عضلات البطن.
  • الإسهال.
  • الاستفراغ.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن هناك مجموعة من الفروق بين كل من القولون العصبي والقولون الهضمي، والتي سوف نتعرف عليها في سياق هذا المقال.

القولون العصبي

يعرف القولون العصبي في الطب بأنه شعور الفرد بوجود انزعاجات داخل القولون، حيث يشعر الفرد المصاب بالقولون العصبي بالكثير من الانقباضات التي تحدث في عضلات القولون، والتي تكون أكثر بالنسبة للأفراد السليمين، ومن الجدير بالذكر أن القولون العصبي يحدث بسبب وجود ضغط نفسي لدى الفرد، أو القيام بتناول أطعمة تؤثر على القولون، كما أن تناول بعض العقاقير الطبية تؤثر على القولون، ويختلف القولون العصبي عن القولون الهضمي:

  • أن مريض القولون العصبي يعاني من ألم في البطن وبعض التشنجات في العضلات.
  • الانتفاخ وكثرة الغازات.
  • الإسهال.
  • لا يعاني المريض من النزيف.
  • لا يعاني المريض من التقرحات في الجهاز الهضمي.

القولون الهضمي

هناك فروق واضحة بين القولون الهضمي والقولون العصبي، حيث ان المصاب بالقولون الهضمي يعاني من أعراض تختلف عن القولون العصبي، ومن أهمها ما يلي:

  • حدوث تقرحات في الجهاز الهضمي.
  • فقدان الوزن.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإصابة ببعض المضاعفات مثل: الناسور، الخراج.
  • التقرحات في منطقة القولون.
  • فقدان الشهية.
  • الإصابة بالأنيميا.
  • ألم في المفاصل.