حكم النطق بالشهادتين مالم يوجد مانع من ذلك كالخرس، الشهادتان هما أصل كل شيء للمسلم فهي مجمل الإيمان ,نطق باللسان وإقرار وتصديق بالجنان فبدونها لا يصح أي عمل للمسلم ولا يؤجر عليه أبدا فلا تصح صلاة ولا يصح صوم ولا يصح نكاح شرعي بدون تحقيق أصل الإيمان المتمثل في الشهادتين. فقوله تعالى “فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ”.

ما هو حكم النطق بالشهادتين مالم يوجد مانع من ذلك كالخرس

مادة التوحيد من المواد المهمة التي يدرسها الطلاب في المملكة العربية السعودية ، حيث انها من المواد التي يتعلم منها الطلاب جزء من اهم الاجزاء في الدين الاسلامي، ويوجد عدد كبير من الاسئلة التي يبحث الطلاب عن الاجابة الصحيحة لها في هذه المادة، وان سؤال حكم النطق بالشهادتين مالم يوجد مانع من ذلك كالخرس، من هذه الاسئلة المهمة، وان الاجابة على هذا السؤال هي:

  • واجب.

هذه متابعينا الكرام هي الاجابة الصحيحة لسؤال حكم النطق بالشهادتين مالم يوجد مانع من ذلك كالخرس، وهو من الاسئلة المهمة التي يبحث الطلاب عن الاجابة النموذجية لها.