عللي استخدام الأقمشة القطنية والألوان الفاتحة في أقمشة غرفة النوم، يظن الكثير من الأشخاص تنسيق  أن تنسيق المطبخ أو غرفة المعيشة أهم من تنسيق غرفة النوم، فتجدهم يهتمون بأدق التفاصيل حين يختارون الأثاث والاقمشة والأغراض الخاصة بالمطبخ وغرفة المعيشة، ويهملون الاختيارات في غرفة النوم، ولكنهم على خطا تام، فغرفة النوم أهم من باقي غرف المنزل، حيث لها أهمية كبيرة جداً، فهي ملاذ الفرد الذي يشعر فيها بالسكينة والراحة بعد يوم متعب، وفيها يرتاح ويسترخي، كما أن بعض الأشخاص يمكثون فيها طيلة يومهم، وخاصة لو توافر فيها التلفاز، أو لو كانوا يقرؤون الكتب، فهي المكان الهادئ والمستقر في المنزل، كما أن أهمية غرفة النوم تكمن في أن الانسان ينام فيها، والانسان بالمعدل الطبيعي يقضي ثلث حياته في النوم، لهذا كله يجب أن يتأنى أي شخص في تنسيق غرفة نومه ويختار الاقمشة المناسبة لها.

سبب استخدام الأقمشة القطنية والألوان الفاتحة في أقمشة غرفة النوم

كما عرفنا سابقاً فإن غرفة النوم من أهم الغرف التي تتواجد في المنزل، حيث يرتاح فيها الانسان ويسترخي، ويجلس معظم يومه فيه، والاهمية الكبيرة لغرفة النوم هي ان الانسان ينام فيها، أي يقضى ثلث حياته فيها، لذلك علينا اختيار الاقمشة القطنية والألوان الفاتحة لغرفة النوم، وهذا للأسباب الاتية:

  • لأن الاقمشة القطنية تعطي شعوراً بالبهجة والراحة والحرية والاطمئنان في حركة النوم.
  • لأن الألوان الفاتحة تعطي شعوراً بالاتساع، كما انها تعمل على توزيع الضوء في جميع أجزاء الغرفة.
  • الاقمشة القطنية والألوان الفاتحة لغرفة النوم، تجعل من غرفة النوم مكان دافئ ومنظم ومريح يشعر الانسان فيه بالرضا.

بشكل عام على الانسان أن يتأنى ويخطط لتنسيق منزله، والأهم من هذا أن يركز تركيزاً كبيراً في تنسيق غرفة نومه، لأنه سيقضي فيها معظم وقته، كما أنه سينام فيها، ولا توجد غرفة في المنزل يرتاح فيها الانسان مثلما يرتاح في غرفة نومه، لذا عليه الاختيار الجيد لنوع الاقمشة التي تتواجد فيها، لأن هذا سينعكس على نفسية الانسان، فلو كانت الاقمشة مريحة ستبعث فيه شعوراً بالرحة، أما لو كانت غير مريحة ستبث فيه بشعور غير مريح.