علام يدل وصف الشاعر لغته بأنها روض مكتنز الشعاب، وردت قصيدة لغة الخلود للشاعر سامي العجلان في كتاب الصف السادس من المنهاج السعودي في المملكة العربية السعودية، حيث يمدح في قصيدته اللغة العربية، ووصفها بأجمل الاوصاف والمعاني، كيف لا وهي لغة القرآن الكريم ولغة الضاد التي تحتوي على المعاني والجمل التي لا تحتويها أي لغة أخرى، ولا تصل أي لغة في العالم لما وصلته اللغة العربية، وقصيدة لغة الخلود من القصائد المهمة التي تضمنت على الكثير من المفردات ومواطن الجمال التي يجب على الطالب فهمها ودراستها بالشكل الصحيح، حيث أنها من القصائد التي يكثر تواجدها في الاختبارات النهائية، ونظراً لاقتراب اختبارات 1442، يجب على الطالب أن يكون مدركاً لكل المعاني والمفردات التي وردت في كتاب اللغة العربية وخاصة فهم شرح القصائد ومعانيها، ونحن من خلال هذا المقال سنوضح علام يدل وصف الشاعر لغته بأنها روض مكتنز الشعاب، كما أننا سنذكر نص القصيدة.

على ماذا يدل وصف الشاعر اللغة العربية بأنها روض مكتنز الشعاب

تغنى الشاعر سامي العجلان باللغة العربية في قصيدة لغة الخلود، ووصفها بالعديد من الأوصاف الرائعة، حيث وصفها بلغة الخلود لأنها لغة القرآن الكريم ووصفها بأنها روض مكتنز الشعاب، وحينما وصف الشاعر اللغة العربية بأنها روض ممتلئ بالشعاب المرجانية، فهذا يدل على حبه وانتمائه للغة العربية، كما أنه فخور جداً بهذه اللغة، وما زاده فخراً هو أنه يتحدث باللغة العربية ويتعمق فيها، كما أنه شاعر يستخدمها بكثرة، وهي من أشهر اللغات في العالم كله، وتضم الكثير من المعاني البليغة والنادرة جداً، حيث لا تتواجد إلا في اللغة العربية، أي أن جواب سؤالنا هو فخر الشاعر بلغته العربية وحبه الكبير لها.

علام يدل وصف الشاعر لغته بأنها روض مكتنز الشعاب

ومن خلال هذا المقال، استطعنا الإجابة على السؤال التالي “علام يدل وصف الشاعر لغته بأنها روض مكتنز الشعاب”، وعرفنا أن الشارع سامي العجلان الذي قام بكتابة قصيدة لغة الخلود، كان يفتخر في اللغة العربية ويحبها كثيراً لذلك وصفها بأنها روض مكتنز الشعاب، كما أنه وصفها بالعديد من الأوصاف الجميلة، وكتب قصيدته مادحاً اللغة العربية، واللغة العربية تستحق هذا المح، لأنها لغة القرآن الكريم، وتحتوي على معاني بليغة ومفردات وجمل لغوية لا تحتويها أي لغة أخرى، ولا يمكن أن يفهمها سوى المتعمقين في اللغة العربية.