برتغالي يعتدي على منال بعملها تفاصيل هذه الواقِعة التي تصدرت مُحركات البحث، وإعتلى وسم يحمل هذا العنوان منصة التويتر تم تداوُل القصة الخاصة بالفتاة السعودية التي تعرضت لإعتداء من شاب حامل للجنسية البرتغالية، ودار حولها تفاصيل كثيرة تم الحديث فيها للتعرُف على ما حدث بالتفصيل مع الفتاة السعودية التي تُدعى منال وحيثيات الحادِثة التي أثارت حفيظة الكثير من السعوديين، وبدورنا ننقُل لكم ما تحصلنا عليه حول واقِعة برتغالي يعتدي على منال بعملها تفاصيل كاملة لها وِفق شهادة الفتاة ومن شاهدوا الحادِثة معها.

تفاصيل برتغالي يعتدي على منال بعملها

يصِل إلى المملكة العربية السعودية ما بين الفينة والأُخرى الكثير من الأجانِب، وحامِلي الجِنسيات الأُخرى سواء كانت جنسيات عربية أو أجنبية بخلاف المُقيمين في المملكة، وتدور في أوقات مُختلفة وقائع وأحداث تُثير الكثير من الآراء حولها كان آخرها ما إنتشر بوسم في التويتر من تفاصيل برتغالي يعتدي على منال بعملها حيث قيل بأن شخص من أصل برتغالي خلال زيارته لمستشفى الأمن في المملكة قام بالتهجم على ممرضة في المشفى وهي تُدعى منال القحطاني، وقد إنتشرت لقطات مصورة للحادثة تم تداولها وسط مطالبات بِمحاكمة الشخص البرتغالي المسيء.

من هي منال القحطاني

رئيس قسم العمليات في مستشفى الأمن وهو برتغالي الجنسية قام بالإعتداء على موظفة في المشفى تعمل ممرضة وهي منال القحطاني، وقال الكثير من السعوديين بأنه لكون الشخص أجنبي فإن التفاعل مع قضية منال والإعتداد عليها ضعيف، كما أن محاكمته وتوقيفه لن تتم وتوقعوا بأن يتم حل الأمر ودياً في داخل المشفى والإدارة الخاصة بها، وقالوا بأن هذا الأمر يُظهر بأن السعوديين يميلون لجلد أنفسهم وأبنائهم بينما يتساهلون مع الآخرين من الجنسيات الأخرى في حالة ظهور وقائع مشابهة لما أثار حفيظتهم من السعوديين في حال إرتكاب أمور مُشابهة.

هذه التفاصيل التي وردت بشأن هاشتاق برتغالي يعتدي على منال بعملها، الذي لازال الكثير من السعوديين يتداولونه ويتداولون الحادِثة مُحاولين التعرف على حيثياتها وتفاصيل ما جاء فيها كون الفتاة منال القحطاني هي صاحبة الرواية التي نقلناها، وللمسشفى الحق في نفيه أو إثباته من خلال العودة لكاميرات المُراقبة التي تُوجد في مرافِق المستشفى.