حين يكلفك المعلم بقراءة الدرس مسبقاً فإن هدف القراءة سيكون، القراءة بشكل عام هي نشاط يقوم به العقل والهدف الأكبر من هذا النشاط هو تكوين معنى واضح عن النصوص التي نقرأها، وهذا من خلال المعلومات التي نستسقيها من هذه النصوص، وتعتمد أيضاً عملية القراءة على معرفتنا السابقة بالعديد من الاشياء، وهناك علاقة وطيدة بين حاجة القارئ لتكوين المعنى الواضح مما قام بقراءته وبين هدفه من هذه القراءة، والطالب في مراحله التعليمية لا يقرأ عبثاً بل هو محتاج بشكل كبير لتكوين معاني واضحة ودقيقة للمواد التعليمية التي يدرسها، لأن قراءة الطالب واجتهاده تعمل على تحقيق مصيره سواء سيكون ناجحاً أم راسباً، لذلك فهو يحتاج للقراءة بشكل كبير وبتركيز أكبر، وهنا سنعرف ما الهدف الذي يرجوه المعلم من الطالب حين يكلفه بقراءة الدرس مسبقاً.

الهدف من قراءة الدرس مسبقاً

حين يكلفك المعلم بقراءة الدرس مسبقاً فإن هدف القراءة سيكون تحضير الدرس، لان تحضير الدرس يعد خطوة من خطوات التفوق والنجاح، فهو يجعل الطالب أكثر استيعاباً و الماماً بالمعلومات التي يطرحها المعلم داخل الحصة، وهو أيضاً يعمل على تثبيت المعلومات في ذهن الطالب، و سيجعل من الطالب متمكناً بشكل كبير من المادة التعليمية التي يدرسها، وهذا يسهل عليه الطريق التعليمي، و يساعد على تقدم الطالب بشكل ملحوظ في المواد التعليمية التي يحضرها باستمرار، فالطالب الذي يحضر الدروس يكون لديه خلفية عن الدرس قبل أن يشرحه المعلم، وحين يشرح المعلم هذا الدرس ستترسخ المعلومات في ذهن الطالب مما يجعله أكثر فعالية في تلقيها و استيعابها وحفظها.

وفي النهاية ومع اقتراب اختبارات 1442، على كل طالب أن يجتهد في دراسته و يحضر دروسه قبل أن يشرحها المعلم، لأنه لو فعل ذلك سيخطو خطواته بسرعة نحو النجاح وتحصيل أعلى الدرجات، ولن يخاف حينها من شبح الاختبارات بل سيقف أمامها بكل ثقة واستعداد.