خلق الله الخلق على فطرة، أن الله عز وجل خلق هذا الكون الواسع في ستة أيام، وقد قام الله عز وجل بخلق الكثير من الخلق سواء كان الإنسان أو الحيوان أو الجن ووضعهم في هذا الكون العظيم، حيث كان الهدف من وراء خلق الله عز وجل للخلق هو عبادة الله وحده لا شريك له وإعمار الكون، ولكننا وجدنا في هذا الكون أن هناك الكثير من الخلق الذين اتبعوا أمر الله عز وجل واهتموا بعبادته وحده لا شريك له، ولكن هناك بعض الخلق الذين نسوا لم خلقوا ولم يتبعوا أوامر الله عز وجل وطغوا في هذا الكون، وقاموا بعبادة أشياء غير الله عز وجل، ومن خلال حديثنا عن الخلق دعونا نتطرق إلى سؤال مهم يكثر البحث عنه عبر المحركات البحثية في شبكة الإنترنت، ويرغب الكثير من الأفراد في التعرف على إجابته وهو: خلق الله الخلق على فطرة، وسوف نوضح لكم خلال سطور هذه المقالة الإجابة الصحيحة له.

خلق الله الخلق على فطرة

أن الله عز وجل عندما خلق الخلق فأن خلق فيهم جميعهم فطرة التوحيد، وهنا نلاحظ أن إجابة سؤال خلق الله الخلق على فطرة، هي كالتالي/

  • فطرة التوحيد.