كان النبي اذا اصابه هم او حزن، الحزن هو شعور سيء وأمر صعب علينا تحمله في معظم الأوقات لأنه غالباً لا فرار منه، ولكن يجب علينا التغلب عليه في أسرع وقت ممكن ورسم البسمة على وجهك وعلى وجوه من حولك وبالسعادة تذهب الحزن، وان هذا الشعور قد ينعكس على كل شيء في حياة الانسان، من تصرفات او طعام او غيرها من جميع مجالات الحياة، ولقد بينا لنا رسول الله الطريقة المثلي للتخلص من الحزن والهم والغم.

اجابة سؤال كان النبي اذا اصابه هم او حزن

ان حياة رسول الله هي منهاج على الانسام المسلم ان يتبع رسول الله فيها بكل تفاصيلها، وان الزن هو امر من امور الحياة التي لابد ان يمر بها الانسان، وفي هذا السياق نجيب عن سؤال كان النبي اذا اصابه هم او حزن، وان الاجابة عنه هي:

  • كان النبي اذا اصابه هم او حزن يتوجه الى الصلاة.

بين لنا رسول الله صلى الله علية وسلم ان الصلاة فيها كل الخير والبركة للإنسان، فان توجه الانسان الى ربه ووقوفه بين يدية ينسيه كل امور الدنيا وحزنها.