عقوبة الساحر الذي يستعمل سحر الخداع والتمويه، حرم الدين الاسلامي التعامل بالسحر والذهاب الى السحرة تحريم قاطع، وقد جعل ذلك الجريمة عظيمة وكبيرة وذكرها من ضمن السبعة الموبقات وهن المهلكات اللتي صاحبهن ولما في ذلك من اضرار على المتعامل فيها بالدنيا والاخرة، حيث لم يكن التحريم للذهاب للسحرة ولعمل السحر وحسب ولكن ورد تحريم السحر لعلاج السحر، ومن اصابه السحر يحرم عليه التداوي بسحر آخر، ان عقوبة الساحر الذي يستعمل سحر الخداع والتمويه.

عقوبة الساحر الذي يستعمل سحر الخداع والتمويه

ان علم انه ساحر فهو مشرك وعقوبته القتل في الدنيا وفي الاخرة النار اذا مات على سحره ولم يتوب، يقول الله عز وجل في آياته: وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ.

عقوبة الساحر الذي يستعمل سحر الخداع والتمويه، لقد حرم الدين الاسلامي التنجيم كما حرم السحر وقد عده جزء من السحر قال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم: (من اقتبس عِلماً من النُّجومِ اقتبس شُعبةً من السِّحرِ زاد ما زاد)، وان سبب تحريم التنجيم قائم علة قزل المنجمين ان الكواكب مخلوقات روحانية، حيث طرح عقوبة الساحر الذي يستعمل سحر الخداع والتمويه.