انتهى حكم الدولة الاموية عام، بعد فترة حكم الخلفاء الراشدين التي انتهت باستشهاد علي رضي الله عنه حيث تولى خلافة المسلمين الصحابي معاوية رضي الله عنه وذلك بعد تنازل الحسن بن علي عن الخلافة حقن لدماء المسلمين حيث اخذت الدولة في عهد معاوية طابع مختلف عن سلفها وقد اصبح الحكم ملكي ووراثي، حيث كان معاوية من بني امية بن عبد شمس الذين كانت لهم مكانات في قريش، لنتعرف سويا انتهى حكم الدولة الاموية عام.

نهاية الحكم الأمويّ

بعد وفاة هشام بن عبد الملك بدأ الخلاف يدب في اركان الدولة الاموية وقد تولى الوليد بن يزيد مقاليد الحكم وقد ثار عليه احد اقاربه ويدعى يزيد بن الوليد فقتله ومن ثم عين يزيد بن الوليد اخوه ابراهيم بن الوليد عند وفاته ليستقر الامر اخيرا الى مروان بن محمد الذي يلقب بالحمار الذي حكم منذ عام 127هت وقد استمر حكمه مايقارب خمسة اعوام في ظل الاوضاع مضطربة وثورات عنيفة وقد اطاحت بالدولة الاموية سنة 132هـ الموافق 750مسلادي وذلك في معركة الزاب المشهورة لتبدأ بعدها مرحلة حكم العباسيين.

الشورى في الحكم

ان مسألة حكم المسلمين والخلافة محل خلافة بين المسلمين وتناحر احيانا منذ ان توفي الرسول صلى الله عليه وسلم الى وقتنا الحاضر، ولم ينص النبي على صحابي معين لتولي خلافة المسلمين من بعده وان الاستنباط لعدد من العلماء من بعض الاحاديث احقية الصحابي ابو بكر الصديق رضي الله عنه بها، وان عدم تحديد شخص معين يرجع الى حكم كثيرة ومنها ان مسألة الخلافات ينبغي ان تكون شورى بين المسلمين وذلك بإتفاق بينهم لذلك لقد عد المؤرخين فترة حكم الخلفاء الاربعة بعد النبي صلى الله عليه وسلم من اكثر الفترات رشد وسير على هدى النبي الكريم، حيث طرح انتهى حكم الدولة الاموية عام.

انتهى حكم الدولة الاموية عام، الدولة الاموية هي اكبر دولة ةثاني خلافة في تاريخ الاسلام وواحدة من اكبر الدول الحاكمة في التاريخ، حيث كان بنو امية اولى الاسر المسلمة الحاكمة، وكانت عاصمة الدولة في مدينة دمشق وبلغت الدولة الاموية ذروة اتساعها في عهد الخليفة العاشر هشام بن عبد الملك، حيث طرح انتهى حكم الدولة الاموية عام.