تعتبر حبوب جينيرا من الحبوب المستخدمة بهدف منع الحمل، حيث تحرص الكثير من العائلات على تنظيم النسل والمباعدة بين الولادات لإعطاء كل طفل حقه الكافي من الرعاية والاهتمام والتعليم، حيث أن هناك طريقة محددة لتناول هذه الحبوب تتمثل في أخذ قرص واحد بشكل يومي وفي وقت محدد، يتوجب على المرأة تناول القرص في نفس الساعة من كل يوم دون تأخير أو تقديم للحصول على النتيجة المطلوبة، لكن تحدث أخطاء في التعامل مع هذه الحبوب، وتحاول بعض النساء إيقاف نزول الدورة الشهرية ودم الحيض بأخذ حبوب جينيرا أو أي نوع آخر من حبوب منع الحمل، وهذا يطرح السؤال: هل حبوب جينيرا توقف الدورة بعد نزولها؟ في هذا المقال سنعرف ما إذا كانت حبوب جينيرا قادرة على إيقاف نزول دم الحيض أم لا.

تركت حبوب جينيرا ومانزلت الدورة

هل حبوب جينيرا توقف الدورة بعد نزولها

إن حبوب جينيرا من الحبوب الفعالة وذات التأثير القوي لمنع الحمل، كما تعتبر من الحبوب المركبة بحيث تحتوي على كل من هرمون الاستروجين وهرمون البروجيسترون، حيث يتم أخذها بشكل يومي لحين انتهاء الشريط، وبعد ذلك يتم أخذ قسط من الراحة لمدة أسبوع ينزل فيه دم الحيض أو دم الدورة الشهرية، وبعد ذلك تُعاود المرأة استخدام الشريط الثاني، مع ضرورة التنويه إلى أن حبوب جينيرا لا تُستخدم وقت الجِمــاع أو حين اللزوم، ويشترط عند استخدامها على الانتظام في استخدامها وفق المواعيد المحددة.

إن استخدام حبوب جينيرا خلال فترة نزول دم الدورة الشهرية لن يؤدي إلى إيقافه، بل ستستمر في النزول كما يحدث في الوضع الطبيعي، حتى تنسلخ بطانة الرحم التي عادت وتكونت بسمك أكثر بفعل حبوب منع الحمل، يُذكر أن دم الدورة هو دم الحيض الذي ينزل بشكل دوري خلال الشهر في حال لم يحدث حمل، أما في حال حدث الحمل فإن البويضة المخصبة ستنمو وتتطور وتكون جنين ينمو في رحم الأم حتى يحين موعد الولادة، يُذكر أن هناك عدد من الوسائل التي يتم استخدامها لغرض منع حدوث الحمل منها: اللـولـب، أقراص منع الحمل، العازل، القذف الخارجي، الواقي الذكري.