المنة التي امتن الله تعالى بها على أمة محمد صلى الله عليه وسلم وذكرت في الآيات، من الاسئلة الجديرة بالاهتمام والتي نرغب في عرض اجابتها كاملة هنا لكي يتسنى للجيمع الاستفادة منها، ان الله اعطى الانسان الكثير من النعم التي لا تعد ولا تحصى، ومنها من يعلمه الانسان ومنها ما لا يعلمه، سوف نتحدث هنا عن منة من المنن التي امتن الله بها بشكل خاص لامة محمد ولكل شخص قال محمد رسول الله.

المنة التي امتن الله تعالى بها على أمة محمد وذكرت في الآيات هي

هناك العديد من الخيارات التي قد تكون معروضة امامكم، وهو من الاسئلة الصعبة كون الخيارات متشابهة ومتقاربة، سوف نضع لكم الجواب في النقطة التالية:

  • الجواب هو الاصطفاء والاختيار.

لقد كرم الله تعالى نبيه محمد واصطفاه من بين ملايين البشر بسبب الصفات الحميدة التي يحملها الرسول والتي من الصعب ان نجدها في انسان اخر في ذلك الوقت، لقد كان الرسول ذو بصيرة عالية، ولا يضع لمتاع الدنيا اي اعتبار. لقد كان الرسول يحمل هم امته على ظهره دوما ويتمتع بصفة الصادق الامين.