ما هو adhd، يواجه الأطفال الكثير من الأمراض التي تصيبهم في فترة مبكرة وفي مرحلة مبكرة من العمر، حيث أن هذه الأمراض من الممكن أن تعالج في فترة الطفولة، قبل أن تتطور مع تطور وتقدم عمر الطفل، حيث أن لهذه الأمراض مسميات تتداول بين الأطباء، وتعبر عن هذا المرض، وخير مثال على ذلك مرض adhd، والذي يعني باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، وهذا المسمى الحقيقي لهذا المرض، والذي يصيب ملايين الأطفال في كل عام، لهذا نتعرف سوياً على هذا المرض، وعلى الأعراض المصاحبة لهذا المرض عند الأطفال.

مرض adhd عند الأطفال

مرض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط عند الأطفال من الأمراض التي تصيب ملايين من الأطفال في كل عام، حيث أن هذا المرض الذي من ممكن أن يصاحب الطفل حتى أولى مراحل البلوغ، قد يصيب الطفل في سلوكياته، وفي الانتباه عند الطفل أو المصاب، حيث أن هذا المرض من الممكن أن يؤدي الى الكثير من المشكلات التي تؤثر على سلوك الطفل، لأنها من الممكن أن تسبب له سلوك اندفاعي غير صحيح، قد يؤثر بشكل سلبي كبير على الطفل، وعلى تصرفاته العقلانية، وكثير ما يبحث أولياء أمور الكثير من الأطفال عن علاج متقدم وفعال لهذه المشكلة وهذا المرض الذي يصيب أطفالهم في مراحل مبكرة من العمر، ولكن العلاج لهذا المرض هو علاج فقط للأعراض، ولا يوجد حتى يومنا هذا أي علاج فعال بشكل كامل لهذا المرض، ولهذا من الممكن أن تتطور حالة الطفل المصاب بهذا الاضطراب في حال لم يتم علاج الأعراض بالشكل الصحيح، حتى يتم القضاء على الكثير من التصرفات الاندفاعية، والسلوكيات الخاطئة التي يرتكبها المصاب بهذا المرض.

أعراض adhd على المصابين

في هذا المرض الكثير من الأعراض التي يسببها، والتي تظهر على الطفل أو الشخص المصاب بهذا المرض، وعادةً ما يكون المصابين بهذا النوع من الأمراض هم طبقة الأطفال، مع استمرار المرض معهم وصولاً الى مراحل متقدمة من مرحلة البلوغ، لهذا هناك مجموعة من الأعراض الملحوظة التي تظهر على الطفل عند الإصابة بهذا المرض، والتي يلاحظها الطبيب المعالج، والأسرة، حيث أن الأعراض تبدأ بالظهور على الطفل الذي عمره 12 عاماً وأقل، ولطنها تبدأ بالظهور بعد أن يصل الطفل الى سن 3 سنوات، ومن الممكن أن تكون هذه الأعراض حادة بشكل كبير، ومن الممكن أن تكون أعراض خفيفة، حسب سن الطفل المصاب بهذا المرض، كذلك هناك ثلاث من الأعراض الأساسية التي تصيب الطفل وتظهر عليه بعد الإصابة بهذا المرض، وهي:

  • الإهمال لأغلب الوقت، ويكون الطفل غافل معظم الوقت.
  • الاندفاع الشديد في أغلب الأحيان، ومصاب بفرط النشاط.
  • مختلط، ويكون من أعراض الغفلة وفرط النشاط الكبير.

هذه الأعراض الثلاث الأساسية هي الأعراض التي تصاحب الطفل عند إصابته بهذا المرض، حيث أن هذه الأعراض أساسية ولا بد لها أن تظهر فور إصابة الطفل بهذا المرض.

أعراض تشتت الانتباه عند الأطفال

تشتت الانتباه من الأعراض التي تسيطر على الطفل عند الإصابة بمرض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، حيث أن تشتت الانتباه من الممكن أن يظهر على الطفل المصاب على أشكال كثيرة، ومنها ما يلي:

  • يصبح مهمل في الكثير من التفاصيل، يقوم بالكثير من الأخطاء.
  • لا ينصت أبداً، حتى عند توجيه الحديث له.
  • يتشتت انتباهه بصورة كبيرة وسريعة.
  • يجد صعوبة في تنفيذ التعليمات الموجهة له.
  • تصيبه حالة من نسيان الأنشطة اليومية.
  • يصبح مشتت الذهن، ويفقد التركيز بصورة كبيرة.
  • يصبح مهمل في الواجبات المدرسية، ولا يقوم بها على أكمل وجه.

تصاحب هذه الأعراض والصور الناتجة عن تشتت الانتباه مرض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، حيث أن هذه الأعراض والصور التي تصيب الطفل، هي حالة تظهر على الطفل المصاب، لتصبح حالته سيئة بشكل كبير، وله تقصير في الكثير من الجوانب الحياتية.

سبب إصابة الأطفال بمرض adhd

يسأل الكثير من الأشخاص عن سبب إصابة ملايين الأطفال من حول العالم بهذا المرض، حيث أن هذا المرض من الامراض النادرة التي تصيب أعداد كبيرة من الأطفال في العالم من كل عام، وهذا ما جعل الكثيرين يسألون عن سبب إصابة الأطفال بهذا المرض، ولكن حاول الأطباء المختصين بعلاج أمراض الطفل بالكشف عن السبب الرئيسي الذي يؤدي الى إصابة الطفل بهذا المرض، ولكن لم ينجح أحد الأطباء بتوضيح السبب الحقيقي لهذا المرض، حيث أن الأطباء قاموا بإجراء الكثير من الأبحاث والتجارب الطبية على الأطفال للكشف عن هذا المرض وسبب إصابة الأطفال به، ولكن لم ينجحوا حتى يومنا هذا، ولكن لا تزال الجهود الطبية والبحثية قائمة من خلال دراسة الكثير من العوامل التي تحيط بهذا المرض، والتي تسبب للطفل هذا المرض، كذلك يقوم الأطباء بدراسة تركيب بعض الجينات عند الأطفال من أجل الكشف عن هذه الأسباب التي أدت بصورة كبيرة الى إصابة الطفل بهذا المرض الذي يعيش مع ملايين الاطفال من حول العالم.

مساعدة الأم في تقليل خطر الإصابة بمرض adhd

هناك دور كبير يجب أن تقوم به الأم في فترة الحمل من أجل حماية طفلها من الإصابة بمرض اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، حيث أن مرحلة الحمل تكون من المراحل الحساسة على الجنين، وعلى الام، والتي يجب على الأم أن تنتبه بصورة كبيرة وأن تكون حذرة في هذه المرحلة، حتى تضمن سلامة طفلها، وهناك يجب على الام أن تقوم ببعض الإرشادات الصحية والطبية التي تحمي لها جنينها من الإصابة بأي أعراض أو أمراض من هذا القبيل، ومن هذه الإرشادات هي:

  • الابتعاد في فترة الحمل عن أي مسببات من الممكن أن تضر بنمو الجنين.
  • الابتعاد بصورة نهائية عن تناول المشروبات الكحولية.
  • الاقلاع عن التدخين في فترة الحمل.
  • حماية الطفل من التعرض للملوثات البيئة الخطيرة، والسموم الموجودة في البيئة المحيطة به، والتي تكمن في دخان السجائر.
  • التقليل من مشاهدة التلفاز لفترات زمنية كبيرة.

يجب على الامل في فترة الحمل أن تراعي جيداً هذه الإرشادات التي تحمي طفلها من الإصابة بالكثير من الأمراض، ومنها مرض اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط الذي يصيب عدد كبير من الأطفال في كل عام.

زيارة الطبيب عند إصابة الطفل بمرض adhd

يجب على الأم أو ولي أمر الطفل زيارة ومتابعة الطبيب المختص بأمراض الأطفال بصورة سريعة عند ملاحظة ظهور أعراض مرض اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، لأن هذه المرحلة الحساسة من الممكن علاجها بصورة كاملة وسريعة جداً في بداية إصابة الطفل بهذا المرض، على عكس إهمال حالة الطفل المصاب لفترات زمنية كبيرة، حيث أن الطبيب الخاص بالأطفال من الممكن أن يعالج السلوكيات الاندفاعية عند الطفل، وكذلك معالجة الكثير من الاضطرابات التي من الممكن أن تصيب الطفل على أنها أعراض أساسية لهذا المرض، ولهذا هناك أهمية كبيرة في زيارة ومتابعة الطبيب المختص بعلاج الأطفال من الأمراض التي من الممكن أن تصيبهم.

مرض adhd من الامراض التي تصيب أعداد كبيرة من الأطفال في كل عام، حيث أن هذا المرض يصيب السلوك عند الطفل، ويتسبب له بالكثير من الأعراض التي من الممكن أن تسبب مشكلات كثيرة عند الطفل، وضعف في الكثير من المستويات، ومنها مستويات التركيز والانتباه عند الطفل.