بما شبه الله الذين لم يعملوا بكتبهم، هذه الاية من ايات القران الكريم والتي توضح لنا صورة واقعية مهمة، تتجلى في وجودها بكل مكان، وهي تتحدث عن الكفار الذين كذبوا بكتبهم التي اتى بها رسلهم وانبيائهم ولكنهم اختاروا ان يقفوا بصف الشيطان ويكذبوا انبيائهم بالرغم من ادراكهم انه الحق ولكنهم ضعفاء وسمحوا من الشيطاطين من السيطرة على عقولهم. بسبب الكره والحقد الذي يكنونه للمؤمنين الصالحين.

بماذا شبه الله الذين لم يعملوا بكتبهم

الجواب هو ان الله شبه الذين لم يعملو بكتبهم بالحمار الذي يحمل اسفارا ولا يستفيد منها، وهذا التشبيه دقيق للغاية ويوضح كيف ان الكفار هم من يحملون كتبهم يوم القيامة وهم مرتعبين من عذاب الله عز وجل بسبب ما قاموا به من دمار وفساد وظلم في الدنيا.

لقد خلقنا الله عز وجل على الارض وجعلنا عقلاء ومخيرين من اجل اختبارنا ومعرفة من الصالح والسيء.