ما هو الفعل المضارع، ان اللغة العربية هي تعتبر لغة مقدسة على اعتبار أنها لغة القرآن الكريم، حيث انه لا تتم الصلاة والعبادات الأخرى في الدين الإسلامي إلا بإتقان اللغة العربية جيدا، كما أن اللغة العربية هي لغة شعائرية لدى عدد من الكنائس المسيحية على امتداد الوطن العربي، وقد تمت كتابة الكثير من الأعمال الفكرية والدينية اليهودية بها وتحديد في العصور الوسطى، وقد كان لانتشار الدين الإسلامي تأثير مباشر وغير مباشر في رفع شأن ومكانة اللغة العربية، حيث أصبحت لغة العلم والأدب والسياسة لأزمنة طويلة في الديار التي حكمها المسلمون.

الفعل المضارع هو

ان الفعل المضارع هو الفعل الذي يدل على واقعة أو حدث يجري في الزمن الحالي او في المستقبل خلال زمان المتكلم، ويبدأ دوما بأحرف المضارعة وهي: أ (أنا)، ي (هو)، ن (نحن)، ت (هي). وان لكل فعل مضارع فاعل من الممكن ان يكون ظاهر أو مستتر، وممكن يسمي بهذا الاسم لأن هذا الفعل يضارع أو يشابه اسم الفاعل في الحركة، والسكون، والوظيفة الإعرابية ايضا. الفعل المضارع دائما يكون “معرباً”، ولا يأتي مبني مثل الفعل الماضي والأمر إلا إذا اتصل به نون النسوة أو نون التوكيد الثقيلة والخفيفة، وهكذا يكون إما معرب مرفوع، أو منصوب، أو مجزوم ولا يأتي مكسور بالجرة نهائي، وتتغير علامة إعرابه تابعه لما يسبقه ومعناه المراد منه.

انواع الفعل المضارع

الفعل المضارع يأتي مرفوع بالضمة الظاهرة للفعل الصحيح، وان الضمة المقدرة للفعل المعتل إما تكون للثقل أو للتعذّر، ما لم يسبقه حرف ناصب أو جازم ومن الأمثلة على هذا ما يلي:

  • يسعى: هو فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره، منع من ظهورها التعذر.
  • يأكل: هو فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
  • يرمي: هو فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره، منع من ظهورها الثقل.

نصل واياكم الى ختام مقالنا عن ما هو الفعل المضارع، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم، وعرفتم على الفعل المضارع وتعرفتم على انواعه بشكل جيد.