نتعرف على علل تعريض المولود الجديد المصاب باصفرار الجلد للأشعة فوق البنفسجية، انه من الاسئلة التي تخلص جسم الانسان والصحة العامة، لذلك نحن نعتبر هذا السؤال ضمن الاسئلة المهمة التي لا نرغب في تجاهلها ابدا، يجب على الطلاب ان يسيروا على نفس المسار واعتبار هذا السؤال مهما لانه سوف يساعدهم على فهم اجسامهم وايضا فهم اهمية الاشعة فوق البنفسجية.

تعريض المولود الجديد المصاب باصفرار الجلد للأشعة فوق البنفسجية

يجب ان نعرف اولا بان اشعة الشمس تحمل الاشعة فوق البنفسجية وخصوصا في فترة الظهيرة التي تكون في ذروتها، وهذه الاشعة مفيدة لجسم الانسان وتساهم في صناعة فيتامين د الذي لا يمكن الحصول عليه سوى من اشعة الشمس.

  • جواب السؤال هو: لان الاشعة فوق البنفسجية تساعد الكبد على انتاج مواد كيميائية مهمة لصناعة البيلروبين المهم لصحة الجسم وتركيب الجلد.

بهذا تعرفنا على علل تعريض المولود الجديد المصاب باصفرار الجلد للأشعة فوق البنفسجية والتي توضح للطالب اهمية التعرض للشمس خلال اليوم، وهنا نتحدث عن فترة قصيرة جدة لا تتجاوز الخمسة دقائق لان هذه الاشعة يحتاج اليها الجسم بشكل ضروري.

وقد يضطر بعض الاطباء الى استخدام اجهزة خاصة في عياداتهم من اجل توليد الاشعة فوق البنفسجية وتعرضها للمولود.