هذه الصفحة تعرض تفسير الاية الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم، ان الله تعالى يوجه دعوته الى المؤمنين حقا الذين لم يظلموا احد او يشركوا بالله تعالى. فهؤلاء لهم جنات عد تجري من تحتها الانهار مخلدين فيها ابدا. سوف نتعرف على تفسير الاية بالتحديد في الاسفل، ونود ان ننوه الى ان الاطلاع على تفسير ايات القران الكريم مهم جدا وله اجر عظيم عند الله تعالى لان الانسان عبر عن اهتمامه بالقران الكريم وكرس جز من وقته من اجل ذلك.

الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم

ان الله تعالى يوجه كلامه الى الذين امنوا ولم يشركوا بالله احدا وقد اخلصوا في عباداتهم فقط الى الله تعالى، ويوضح الله تعالى من خلال الاية الكريمة بان الشرك بالله او الكفر هو ظلم عظيم وسوف يكون هناك عذاب اليم جدا في جهنم لمن اشرك بالله تعالى، او ظلم نفسه او ظلم الاخري.

فالظلم من الأمور المحرمة التي لا يجب القيام بها وإسقاطها على الناس، كي لا نذهب أجر ما نقوم به من أعمال صالحة.