امرؤ القيس من اشهر شعراء الجاهلية عامة وشعراء املعلقات خاصة، اشتهر باسم امرؤ القيس لكن اسمه الحقيقي جندح بن حجر بن الحارث الكندي من قبيلة كندة، يعد من اهم شعراء العرب في الجاهلية ولقب بعدة القاب انذاك فلقب بالملك الضليل وذو القروح و أبي لهب وأبي زيد وابي الحارث، كان دين الوثنية، توفي امرؤ القيس في نهاية حيات بمرض الجدري الذي انهك جسده .

البيئه المؤثره في الشاعر امرئ القيس

البيئه المؤثره في الشاعر امرئ القيس،وفي هذا المقال سنتحدث عن البيئة المؤثرة على امرؤ القيس حيث كان يعيش حياة مليئة بالترف والبذخ والاسراف بحيث كان والده ملك على بني اسد وغطفان، درس الشعر وتعلمه من صغره على يد خاله المهلهل، حيث كان يخالط الصعاليلك ويلهو معهم رغم تحذير والده له وفي النهاية ادى الى طرد والده له، كان شعره يتمتع بانه ابدع واجاد في الغزل والفحش وسرد القصص الغرامية له بحيث كان مسكله انذاك مختلف عن البيئة الادبية السائدة ولاقى النفور الكبير عن طريق عرضه لاشعاره، لكنه افاق من غفلته بعد مقتل والده على يد ي بني اسدبحيث اخذ على نفسه عهد بالثأر لوالده وجمع  قبيلته واستعان بقبائل اخواله وقتل ما قتله من بني اسد ثأر لوالده.