اهمية الذرة في حياة الانسان، عرف علماء الكيمياء الذرة على انها: أصغر وحدة في المادة، تحتوي على جميع العناصر الكيميائية للعنصر، وتتكون الذرة من نواة بروتونات مشحونة بشحنة إيجابية، ونيوترونات معتدلة الشحنة، وإلكترونات سالبة الشحنة، وجميعها تدور حول النواة، ويعتمد حجم الذرة على عدد البروتونات والنيوترونات التي تتكون منها، وما إن كانت تحتوي على إلكترونات، ويبلغ حجم الذرة النموذجية حوالي 0.1 نانمتر، ومعظم حجمها عبارة عن مساحة فارغة، وهي مكان تواجد الإلكترونات، وعادة تكون الذرات الصغيرة متشابه في الشكل، بحيث تكون بشكلٍ كروي.

مكونات الذرة

تتكون الذرة من جزئيين اساسيين، وهما النواة الذرية الصغيرة وتعتبر مركز الذرة، التي تحتوي على البروتونات والنيوترونات، ومنطقة تشكل سحابةً من الإلكترونات تدور حول النواة، وهي أكبر بكثير من الذرة، ومعظم الذرات تحتوي على هذه الجسيمات الثلاثة:

  • البروتونات: هو جسيم دون ذريٍّ يمتلك شحنة موجبة يساوي شحنة الإلكترون، كما وان عدد البروتونات هو العدد الذي يعبر عن العدد الذري للعنصر.
  • النيترونات: هو جسيم موجود في أنوية جميع العناصر، ويجدر الاشارة الى ان النيوترونات لا تمتلك شحنة كهربائية، كما و انها أثقل من البروتون بقليل.
  • الالكترونات: هي جسيمات تحمل شحنة سالبة أساسية، وتُعدّ من الجسيمات الأولية، كما وانها إنها لا تحتوي على مكونات داخلها، ولا يمكن تجزيئها، وهي اخف مكونات الذرة.

خصائص الذرة

يوجد العديد من الخصائص التي تميزت بها الذرات ولقد توصل علماء الكيمياء الى هذه الخصائص عن طريق العديد من التجارب العلمية والابحاث، وان من اهم هذه الخصائص:

  • العدد الذري: يدل العدد الذري على عدد الشحنات موجبة الشحنة وهي البروتونات الموجودة في النواة، وتحتوي الذرة المحايدة على عدد متساوي من البروتونات والإلكترونات، بحيث تتوازن الشحنة الموجبة والسالبة معا، ويعبر عدد البروتونات في النواة الخصائص الكيميائية للذرة، في حين أن الالكترونات يعبر عن كيفية تفاعل الذرة مع غيرها من الذرات.
  • الكتلة الذرية والنظائر: يؤثر عدد النيترونات في النواة على كتلة الذرة، وليس له علاقة بخصائصها الكيميائية، فإذا كانت النواة تحتوي على ثمانية بروتونات، وثمانية نيوترونات، فهي ذرة متشابه بخصائصها مع الذرة التي تحتوي على ثمانية بروتونات تسعة نيوترونات، ولكن تختلف في كتلتهما، ويعتقد بأن الأنوية التي تحتوي على نفس العدد من البروتونات، ولكن تختلف في عدد النيوترونات، هي نظائر لبعضها البعض، ولجميع العناصر الكيميائية العديد من النظائر.

الى هنا متابعينا الكرام نكون قد وصلنا واياكم الى ختام مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على اهمية الذرة في حياة الانسان، وعلى مكونات الذرة والخصائص الذرية لها، وان هذه المعلومات جميعها قد توصل اليها العلماء من خلال العديد من الابحاث العلمية والتجارب المختبرية.