يعد المصدر الثاني للتشريع الإسلامي هو علم، كانت الشريعة الإسلامية لها بعض المصادر الصحيحة في التشريع الإسلامي، حيث أن سؤال هذا اليوم يسأل عن المصدر الثاني والثانوي في التشريع الإسلامي، حيث أن هناك مصدر أساسي بالدرجة الأولى في التشريع الإسلامي، وهو كتاب الله عز وجل “القرآن الكريم”، حيث أن هناك مصدر ثاني يستخدم للتشريع الإسلامي، وهو حل سؤال يعد المصدر الثاني للتشريع الإسلامي هو علم، الذي نتعرف على إجابته عبر مقالنا.

ما هو المصدر الثاني للتشريع الإسلامي

يعد المصدر الثاني للتشريع الإسلامي هو علم، كان القرآن الكريم هو المصدر الأول والأساسي للتشريع الإسلامي، حيث أن القرآن الكريم حل الكثير من الفتاوي والقضايا المهمة التي تحتاج الى رأي التشريع الإسلامي فيها، حيث أن القرآن الكريم لم يكن المصدر الأول في التشريع الإسلامي، بل كان هناك مصدر ثاني للتشريع، وهو مصدر مهم، وهو:

  • السنة النبوية تعد المصدر الثاني للتشريع الإسلامي.

تعتبر السنة النبوية الشريفة الناتجة من روسلنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم هي المصدر الثاني الهام والأساسي في التشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم، وهي حل سؤال يعد المصدر الثاني للتشريع الإسلامي هو علم، والتي كانت قد حلت الكثير من القضايا الإسلامية التي تحتاج الى تشريع.