هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فراراً من الغزو المغولي بقيادة أميرهم، الدولة العثمانية هي امبراطورية اسلامية قد اسسها عثمان الاول بن ارطغرل، وقد استمرت قائمة لكا يقرب من ستة الاف سنة، حيث نشأت الدولة العثمانية بداية كإمارة حدود تركمانية وتعمل في خدمة سلطنة سلاجقة الروم وترد الغارات البيزنطية عن ديار الاسلام، وذلك بعد سقوط السلطنة قد استقلت الامارة التركمانية التي تتبع لها، سوف نتعرف معا هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فراراً من الغزو المغولي بقيادة أميرهم.

هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فراراً من الغزو المغولي بقيادة أميرهم

  • هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فراراً من الغزو المغولي بقيادة أميرهم سليمان بن ارطغرل.

هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فراراً من الغزو المغولي بقيادة أميرهم، لقد بلغت الدولة العثمانية ذروتها وقوتها خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر، حيث امتدت اراضيها لتشمل انحاء واسعة من قارة العالم القديم الثلاثة وهي اوربا واسيا وافريقيا، وقد خضعت لها كامل اسيا الصغرى واجزاء كبيرة، حيث تسائل الطلاب عن هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فراراً من الغزو المغولي بقيادة أميرهم.