ما هو مرض ثنائي القطب وهُو من بين المشكلات التي يُعاني مِنها البعض ممن تظهر لديهم أعراض هذا المرض، والكشف عما يُعانيه حاملي هذا المرض وأشكال وأنواع هذا المرض المُستمِر الذي هو من أشكال الأمراض النفسية التي تظهر على البعض، ويلزم إتباع تعليمات طبية من أجل التغلب عليها وكذلك في التعامل مع حاملي مرض ثنائي القطب، وفي موضوعنا هذا نحرِص على تناول كُل التفاصيل التي جاءت في هذا الموضوع والتي جاء فيها ما نرجوه فما هو مرض ثنائي القطب وما يُمكن الكشف عنه حول تفاصيل هذا المرض.

ما هو مرض ثنائي القطب اعراضه

كما فسره الأطباء وتم إكتشافه فإن مرض ثنائي القطب هو إضطراب نفسي يترتب عليه الدخول في نوبات من الإبتهاج أو الإكتئاب الغير الطبيعي والغير مبرر، وتكون هذه النوبات متكررة وقد تصل إلى حد الهوس الفعلي أو الهوس الخفيف، ويجب تشخيصه والتعرف عليه من خلال الطبيب المعالج للقيام بما يلزم من علاج للمريض، وتتفاوت شدة حالات المرض بثنائي القطب ما بين الشدة وقلة الاعراض، وبشكل عام فإن أعراض مرض ثنائي القطب هي :

  • مُتفائل أو ثاب أو مثير في ذات الوقت بشكل غير طبيعي.
  • يكون نشاطه زائد، وكثير الطاقة والإثارة.
  • يشعر بشكل مبالغ فيه بالرفاهية والنشوة والثقة الزائدة.
  • يشعر بقلة الحاجة إلى النوم.
  • يميل إلى الثرثرة الغير عادية.
  • أفكاره متسارعة.
  • متشتت الذهن.
  • لا يجيد إتخاذ القرارات.

مرض ثنائي القطب ويكيبيديا

يجب التمييز ما بين التهيج والفرح الطبيعي وغير الطبيعي المترتب على الإصابة بمرض ثنائي القطب، والذي يكون فيه نشاط وسعادة وتهيج زائدة وغير طبيعية، وهُنا يلزم زيارة الطبيب من أجل تشخيص الحالة والتعامُل معها بالصورة المطلوبة والمسئولة من قبل الطبيب.

يُذكر بأن سبب الإصابة بمرض ثنائي القطب ترجع إلى الإختلافات البيولوجية التي تشمل تغيرات عضوية في الدماغ، وهي واحدة من أكثر الأسباب شيوعاً والمسببة لهذا المرض بينما تأتي العوامل الوراثية التي يحملها الأبناء في حالة وجود مصاب في وسط الأقارب من الدرجة الأولى فإن المصاب يحمل ذات المرض وهو مُعرض للإصابة بها.

إذا ما تضاعفت حالة الإصابة بمرض ثنائي القطب فإن الشخص المصاب يكون مُعرض لمضاعفات هذا المرض الماثِلة في الإدمان على المخدرات والكحول، أو الميل للإنتحار ومحاولة الإنتحار وكذلك قد يدخل في مشاكل وعلاقات مدمرة، كما أن أدائه في المدرسة وتحصيله الدراسي كذلك يقل ويتأثر سلباً خالة الإصالة بالمرض.