اعتاد الناس قديماً على استخدام الكثير من النباتات البرية والأعشاب والبذور والحبوب في علاج الكثير من الأمراض، ثم تطور الطب وتوفرت الكثير من الأدوية بأشكال مختلفة من أقراص وكبسولات وحقن ومراهم وكريمات وغير ذلك، من الأعشاب التي يشيع استخدامها في العصر الحالي النعناع حيث يستخدم في علاج الكثير من الأمراض والآلام، كما نجد إقبال بعض الحوامل على استخدام النعناع، وهذا يجعلنا نتساءل هل النعناع مضر للحامل؟ أم هل النعناع آمن للحامل، في هذا المقال سنقدم لكم الإجابة الدقيقة حول ذلك بأسلوب علمي.

هل النعناع مضر للحامل

إن للنعناع دور في تخفيف حدة أعراض الحمل الشــائــعة، فهو فعّال في علاج الغثيان والغــازات التي تعاني منها الحامل، لكن قد تسبب حدوث حرقة في المـعــدة خلال فترة الحمل، يُذكر أن النعناع عبارة عن أوراق خضراء ذات رائحة فواحة، ويتم إضافته إلى العديد من المشروبات من أهمها: الشــاي، كما أن المادة الفعالة في النعناع تتركز في أوراقه، حيث يتم جمع وقطف النعناع بعد الظهيرة وذلك كي تتركز فيه المادة الفعالة ويكون ذو نتيجة قوية، ويمكن تحضير مشروب النعناع بغلي الماء جيداً ثم يتم إضافة أوراق النعناع ورفع الوعاء عن النار ويُترك فترة تُقارب خمسة دقائق ثم يمكن تناوله.

فوائد النعناع للحامل

يترك النعناع آثار إيجابية على صحة المرأة الحامل، وإليكم أهم فوائد النعناع للحامل:

  • المحافظة على بــرودة الجـســم: إن فترة الحمل فترة حساسة يتخللها حدوث خلل هرموني مما يؤثر على درجة حرارة الجسـم الداخلية، ولذلك فإن تناول أوراق النعناع أو مغلى النعناع يساعد على تهدئة الجسم وتبريده، كما يعمل على حفظ درجة حرارة الجسم الطبيعية.
  • التخفيف من الغثيان: يعتبر الغثيان من علامات الحمل الشائعة، حيث تعاني الكثير من النساء من حالات الغثيان وتحديداً في الثلاثة شهور الأولى من فترة الحمل، ولذلك فإن مضع عدة أوراق من النعناع يساهم في الحد من الغثيان.
  • المحافظة على رائحة الفم: من أعراض الحمل الشائعة حدوث التقيؤ المستمر خاصة في بداية الحمل وفي بعض الحالات يستمر ذلك حتى آخر الحمل، إن حدوث التقيؤ بشكل مستمر يترك طعم سيء أو مر داخل الفم، لذلك من المناسب مضع عدة أوراق من النعناع  للحد من الرائحة الكريهة والطعم المر في الفم كما يعطي رائحة فواحة ومنعشة.
  • التقليل من مشاكل الجهاز الهضمي:  تتعرض الحامل خلال فترة الحمل لاضطرابات في الجهاز الهضمي، ومن الأفضل تناول أوراق من النعناع لأثره في تهدئة المعدة والحد من مشاكل الجهاز الهضمي.
  • الإحساس بالسعادة بشكل عام: تعتبر فترة الحمل فترة حساسة في حياة الحامل لما يحدث فيها من إفرازات هرمونية واضطرابات مختلفة تسبب الإرهاق والتعب والوهن، لذلك فإن شرب كوب شاي مع إضافة أوراق من النعناع يساعد على تهدئة العقل والتخفيف من التعب، كما يسبب التخلص من الأرق والقلق ويخفف من التهيج.

آثار النعناع الجانبية على الحامل

للنعناع فوائد جمة على السيدة الحامل، لكن في المقابل هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تضر بالحامل في بعض الحالات، نذكر منها:

  • الحساسية أو التهيج: ويظهر هذا الأثر في حال كان هناك حساسية من المنثول أو من منتجات تحتوي على المنثول، لابد من تجنب تناول النعناع أو استخدامه وذلك لغناه بمادة المنثول.
  • الإجهاض: يتمتع النعناع بخصائص تعمل على إرخاء العضلات، وفي حال تم استخدامه في فترة خاطئة من الحمل قد يؤدي إلى جعل عضلات الرحم مرتخية وبالتالي يسبب الإجهاض.
  • الإفراط في تناول النعناع يسبب الرغبة في النوم.
  • الاستهلاك الزائد للنعناع يؤدي إلى آلام في العضلات.
  • تناول النعناع بشكل مبالغ فيه يؤدي إلى تباطؤ في معــدل نبضات القلب.
  • ازدياد قرحــة المعــدة في حالات معينة.