ما يثاب فاعله ولا يعاقب تاركه من بين الافعال أو الأمور التي نقوم بها في سبيل الحصول على الأجر والثواب، وتختلِف الأحكام التكليفية في الدين الإسلامي من حيث إلزاميتها وتفاصيلها التي جاءت فيها وما يجِب علينا القيام به من حيث الوجوب أو عدم الوجوب، فهناك فرائض وأمور واجبة يترتب علينا الحصول على آثام في حالة تركها، وكذلك هُناك أمور هي نافلة نتحصل على أجرها حال القيام بها ولكن إذا ما تركناها فليس هناك إثم علينا، وما نود الحُصول عليه هو معرفة ما يثاب فاعله ولا يعاقب تاركه كما جاء في وصفها.

مايثاب فاعله ولا يعاقب تاركه هو

أحد بنود الأحكام التكليفية جاء وصفه في القول ما يثاب فاعله ولا يعاقب تاركه هو المندوب، وهي أمور اقتضى الشرع القيام بها من غير إلزام بالقيام بها فإذا ما قام بها العبد نال الثواب ولكن في حالة تركها فلا عقاب عليه لتركها، وعليه فإن حل السؤال هو :

  • المندوب.