مركز الدولة في عهد الخلفاء الراشدين، سؤال يبحث عنه الطلبة عبر محرك قوقل، وهو سؤال من ضمن أسئلة كتاب الطالب الدينية في الفصل الدراسي الأول، ونحن في موسوعة المحيط سوف نقدم لكم الإجابة النموذجية والصحيحة عن هذا السؤال، الذي يُصعب على الطلاب والطالبات إجابته، وإيجاد الإجابة النموذجية الصحيحة، يعتبر هذا السؤال من ضمن الأسئلة المهمة والتي قد تكون موضع سؤال في الاختبارات النهائية، وهو سؤال من ضمن أسئلة الدينية الموجهة للطلاب والطالبات في الفصل الدراسي الأول، ومن خلال هذه السطور التالية نستعرض لكم مركز الدولة في عهد الخلفاء الراشدين.

مركز الدولة في عهد الخلفاء الراشدين

مركز الدولة في عهد الخلفاء الراشدين، بعد وفاة النبي محمد عليه الصلاة والسلام في السنة الحادية عشرة للهجرة، اجتمع المسلمون في سقيفة بني ساعدة لاختيار خليفة يحكمُ المسلمين بعد رسول الله، وقد اتفق المسلمون بعد مشاوراتٍ وسجالاتٍ سياسية على اختيار الصديق أبي بكر رضي الله عنه لتبدأ منذ توليه الخلافة فترة الخلافة الراشدة التي تعاقبَ عليها أربعة خلفاء راشدون من أكابر الصحابة وأفضلهم، وقد استمرت الدولة الإسلامية الراشدة ما يقارب ثلاثينَ سنة، مثلتْ أزهى فترات التاريخ الإسلامي من نواحي كثيرة.

مركز الدولة في عهد الخلفاء الراشدين كان في المدينة المنورة، حيثُ كان اول خليفة للمسلمين بعد وفاة الرسول أبو بكر الصديق رضي الله عنه، وبعد ذلك بدأت فترة الخلافة الرّاشدة، التي تعاقبَ خلالها أربعة من الخلفاء الراشدين، وهم من أفضل صحابة رسول الله عليه الصلاة والسلام

 

في ختام المقال الذي تعرفنا من خلاله على مركز الدولة في عهد الخلفاء الراشدين، وهو من الأسئلة الدينية التي توجد في الكتاب الدراسي لطلاب وطالبات في المملكة العربية السعودية، في الختام يمكنكم أعزائي الطلبة مشاركتنا بالأسئلة التي تواجهون صعوبة في إيجاد الحل المناسب لها، ودمتم بود.