ان تعبد الله كأنك تراه تعريف، ذلك حديث عظيم وهو ركن من اركان العلم وذلك لما حواه من كنوز لا تخفى، حيث تناوله العلماء قديما وحديثا بما يشفي، قال القاضي عياض رحمه الله: “وهذا الحديث قد اشتمل على شرح جميع وظائف العبادات الظاهرة والباطنة من عقود الايمان وأعمال الجوارح وخلاص السرائر والتحفظ من آفات الأعمال حتى أن علوم الشريعة كلها راجعة اليه ومتشعبة منه”، لنتعرف سويا على ان تعبد الله كأنك تراه تعريف.

ان تعبد الله كأنك تراه تعريف

  • ان تعبد الله كأنك تراه تعريف

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما بارزا للناس، فأتاه رجل فقال يا رسول الله ما الإيمان؟ قال: “أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتابه، ولقائه، ورسله، وتؤمن بالبعث الآخر”، قال: يا رسول الله ما الإسلام؟ قال: “الإسلام أن تعبد الله ولا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة المكتوبة، وتؤدي الزكاة المفروضة، وتصوم رمضان”. قال: يا رسول الله ما الإحسان؟ قال: “أن تعبد الله كأنك تراه فإنك إن لا تراه فإنه يراك”. قال: يا رسول الله متى الساعة؟ قال: “ما المسؤول عنها بأعلم من السائل، ولكن سأحدثك عن أشراطها: إذا ولدت الأمة ربها(1) فذاك من أشراطها، وإذا كانت العراة الحفاة رؤوس الناس فذاك من أشراطها، وإذا تطاول رعاء البهم في البنيان فذاك من أشراطها، في خمس لا يعلمهن إلا الله”، ثم تلا صلى الله عليه وسلم: “إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ” إلى قوله: “إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”.

ان تعبد الله كأنك تراه تعريف من اهم الاحاديث التي يتم طرحها في السنة النبوية، حيث تتعدد الاسئلة الهامة في المنهاج السعودي والذي يطرح من قبل وزارة التربية والتعليم، حيث يتنافس العديد من الطلاب والطالبات عن الاجابة الصحيحة التي تدعم افكار الطلاب ومن تلك الاسئلة ان تعبد الله كأنك تراه تعريف.