اوجه رسالة الى ابي خليل القباني احدثه عن تطور المسرح، في هذا المقال المميز نبعث التحية ورسالة الى رائد المسرح العربي أبي خليل القباني، وهو أحد أعمدة المسرح في التاريخ، حيث أننا بصدد اليوم أن نرسل له رسالة  نتحدث ونشرح له عن تطور الإرث التاريخي الثقافي المهم الذي تركه لنا، ونتحدث له في هذه الرسالة عن أبرز التغيرات التي طرأت على المسرح العربي، وعلى أداء وشهرة ومكانة المسرح العربي في حياتنا، ومن المعروف أن ابي خليل القباني هو رائد المسرح العربي والمعروف عنه الكثير من الصفات المسرحية الثقافية.

اوجه رسالة الى ابي خليل القباني احدثه عن تطور المسرح

الى رائد المسرح السوري العربي… ابي خليل القباني.

تحية طيبة معطرة…. وبعد.

أرسل لك كل التحيات وأسمى آيات الشكر والامتنان، وأطمئنك أن الإرث الثقافي الكبير الذي تركته لنا لا نزال محافظين عليه حتى يومنا هذا، ونعمل على تطويره بشكل مستمر ودائم، واستغلال كافة الوسائل الحديثة في تطوير العمل المسرحي، حيث أنقل لك أيضاً أخبار المسرح السوري العظيم، حيث تم التطوير بشكل كبير على المسرح العربي السوري، من خلال استخدام أدوات ومكبرات الصوت الحديثة، لتضع الجمهور في واقعية الأحداث المسرحية، كذلك تم تطوير أنظمة الإضاءة في المسرح، وتم إدخال أفكار ثقافية وتراثية جديدة الى الأعمال المسرحية في المسرح العربي السوري، حيث أصبح المسرح السوري في هذا اليوم هو منبر الفن المسرحي في العالم، والذي لطالما كان بيت للمواهب المسرحية الكامنة في العالم العربي، وإني لأفتقدك كثيراً في ظل هذه الأجواء من التطوير وتنمية العمل المسرحي، وأفتقد كلماتك وتوجيهاتك المهمة في سبيل تطوير العمل المسرحي، ولكن أطمئنك أننا لا نزال محافظين على هذا الإرث الثقافي الكبير والمهم، ولا نزال نجري الكثير من التطورات الفنية على المسرح، من أجل الارتقاء بمستوى المسرح الى المستوى الذي يليق به.

طيب الله ثراك يا رائد المسرح العربي على هذا الإنجاز العظيم.

في هذه الرسالة المبعوثة الى رائد المسرح العربي “ابي خليل القباني”، أرسلنا له أخر الأوضاع والتطورات التي أجريت على المسرح العربين حيث كان رحمه الله قد ترك لنا إرث كبير من الثقافة والعلوم المسرحية، والتي تم تطويرها على مدار السنوات حتى يومنا هذا.