دليل من السنه النبويه على نعيم الانسان وعذابه في القبر، القبر هو المنزلة الاولى للإنسان من منازل الآخرة واذا كان الانسان حاله في القبر شديد الذي هو قادم اشد، والعكس تمامًا اذا كان يسير القادم هو كذلك، وقال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم (القَبرُ أوَّلُ مَنازِلِ الآخِرةِ، فإنْ يَنجُ منه فما بَعدَه أَيْسَرُ منه، وإنْ لمْ يَنجُ منه فما بَعدَه أَشَدُّ منه)، اما الان سنرفق لكم الاجابة الصحيحة الخاصة بهذا السؤال دليل من السنه النبويه على نعيم الانسان وعذابه في القبر.

دليل من السنه النبويه على نعيم الانسان وعذابه في القبر

الاجابة هي:

نقلاً عن حديث النبي صلى الله عليه وسلم (إن العبد إذا وضع في قبره وتولى عنه أصحابه حتى إنه يسمع قرع نعالهم أتاه ملكان، فيقعدانه فيقولان له: ما كنت تقول في هذا الرجل؟ -لمحمد- فأما المؤمن فيقول: أشهد أنه عبد الله ورسوله، فيقال: انظر إلى مقعدك من النار قد أبدلك الله به مقعداً من الجنة، فيراهما، ويفسح له في قبره سبعون ذراعاً، ويملأ عليه خضراً إلى يوم يبعثون. وأما الكافر أو المنافق فيقال له: ما كنت تقول في هذا الرجل ؟ فيقول: لا أدري كنت أقول ما يقول الناس، فيقال له: لا دريت ولا تليت، ثم يضرب بمطارق من حديد ضربة بين أذنيه فيصيح صيحة يسمعها من يليه غير الثقلين، ويضيق عليه قبره حتى تختلف أضلاعه).

طلابنا الاعزاء من خلال موقعنا الالكتروني عرضنا لكم مقالة تعليمية مميزة بعنوان (دليل من السنه النبويه على نعيم الانسان وعذابه في القبر)، وعرضنا لكم الاجابة الصحيحة الخاصة بهذا السؤال، ونرفق لكم العديد من المعلومات المفيدة والاخبار الحصرية