تواجه بعض الأمهات مشكلة النحافة لدى الأطفال، وعدم حدوث زيادة في الوزن، ويرجع السبب الأساسي لهذه المشكلة في سوء التغذية ونقص العناصر الغذائية التي تساهم في بناء الجسم وبنموه، ومن أهم العناصر المغذية للجسم: الفيتامينات والبروتينات والأملاح المعدنية، حيث تعتبر كل من الفيتامينات والأملاح المعدنية من أغذية الوقاية التي تحمي الجسم من الإصابة بالأمراض، أما البروتينات فهي أغذية بناء تساهم في نمو الجسم وبناء خلاياه وأنسجته وتعويض التالف منها، وفي هذا السياق نتناول أفضل فيتامين للأطفال يسمن، من خلال توضيح الفيتامينات الضرورية لصحة الطفل.

أفضل فيتامين للأطفال يسمن

إن التنويع في الفيتامينات التي يتناولها الطفل أمر ضروري لضمان بناء جسم الطفل اكتمال نموه، بحيث لا يقتصر ذلك على فيتامين بعينه، لكن لا بأس من الزيادة في تناول الأغذية التي تتضمن فيتامين ب 12 في تركيبها لما تسببه من زيادة في الوزن لدى الطفل، حيث يحقق الهدف المرجو كما يساعد في المحافظة على صحة وسلامة خلايا الدم الحمراء في الجسم، لكن لابد من التنويه إلى صعوبة إيجاد أطعمة تحتوي على فيتامين ب 12، وذلك لقلة مصادرها المتمثلة في اللحوم والبيض ومشتقات الحليب من ألبان وأجبان.

نصائح لتسمين الأطفال

إن زيادة وزن الطفل لا تتم دون وعي وإدراك، إذ لابد من استشارة الطبيب بالإضافة إلى مراعاة بعض الأمور الهامة، وإليكم بعض النصائح حول تسمين الأطفال وزيادة أوزانهم:

  • تقديم الأغذية الصحية للطفل، بحيث تمده بمزيد من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم مثل: البيض، والبطاطس.
  • تزويد الطفل بالأغذية الطبيعية التي تتضمن دهون مفيدة كـ: الأفوكادو.
  • الحرص على إعطاء الطفل أغذية بها نسبة مرتفعة من الكربوهيدرات كـ: الخبــز، الأرز.
  • المداومة على إعطاء الطفل حليب كامل الدسم بالإضافة إلى قطع من البسكويت كوجبة أثناء اليوم.
  • إدراج الجبنة أو بذور السمسم أو زبدة الفول السوداني في الروتين الغذائي اليومي.
  • تشجيع الطفل على تناول وجبات خفيفة عالية السعرات أثناء اليوم.
  • تزويد الطفل بوجبات بها ماء الأرز أو النشــا، وذلك لاحتواءها على سعرات حرارية عالية تؤدي إلى زيادة الوزن، أو تحضير نشا الأرز مع الحليب، أو تحضير طبق من المهلبية وهذا يتناسب مع الفئة العمرية التي تزيد عن ستة شهور.

الأمور الواجب تجنبها تجاه تسمين الطفل

في حال رغبتِ في زيادة وزن طفلك لابد من تجنب القيام ببعض الأمور لما قد تتركه من آثار سلبية على الجسم، ومنها:

  • الأغذية التي تتضمن مستوى عالي من السكر: حيث ينبغي عدم تقديم الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات للأطفال وذلك لتأثيرها السلبي على أسنان الطفل وإضعافها.
  • الـدهـــون المشبـعة: توجد الدهون المشبعة في الكثير من الأطعمة والتي قد تؤثر بدورها بشكل ضار على صحة الطفل، نذكر منها: البسكويت، والكيك، والبرغر، والكعك وغيرها، لذلك ينبغي تقديمها للطفل بكميات قليلة على فترات متباعدة وعدم ضمها للروتين الغذائي اليومي للطفل.
  • الحـبـــوب الكـامـلـة: إن الحبوب الكاملة غنية بالألياف الغذائية التي تضفي الإحساس بالشبع والامتلاء بدون الحصول على السعرات الحرارية الضرورية للجسم.

لذلك إذا كنتِ جادة في موضوع زيادة الوزن للطفل لامانع من استشارة طبيب الأطفال المختص لتجنب حدوث أي نقص في العناصر الهامة للجسم باعتبار الطفل في مرحلة نمو وبناء.

المكملات الغذائية لتسمين الطفل

هناك العديد من العناصر الغذائية والعناصر المعدنية اللازمة لنمو جسم الطفل، وبالتالي تسمينه وزيادة في الوزن، وإليكم أهم المكملات الغذائية الضرورية لتسمين الطفل:

  • الحـديـد: من أهم العناصر اللازمة للجسـم، حيث لا يمكن الاستغناء عنه وذلك لأن نقصه يؤدي إلى حدوث مُضاعفات حادة وخطيرة على جسم الطفل، من أهمها: مشكلة الأنيميا أي فقر الدم وما ينتج عنها من ضعف عام وهزال في الجسم.
  • المغنيسيوم: يعتبر عنصر المغنيسوم عنصر فعّال في علاج مشكلة النحافة، وذلك لدوره في زيادة الوزن بطريقة غير مباشرة، فهو يساهم في توليد الطاقة للجسم مما يرفع من معدل البناء في الجسم وبالتالي بناء العضلات وتقـويـة الأعصــاب.
  • الزنـــك: إن عنصر الزنك من أبرز العناصر المسؤولة عن بناء أنسجة الجسم، مما يساهم في نمو الجسم بزيادة في طوله ونمو عضلاته، عدا عن دور حبوب الزنك في فتح الشهية وازدياد الرغبة في تناول الطعام، وهذه الحبوب مفيدة لحالات النحافة الناتجة عن فقد الشهية دون الحاجة إلى استخدام أدوية فاتحة للشهية قد يكون لها آثار جانبية، ومن المصادر الطبيعية الغنية بالزنك: الأسمـاك، والحليب، والمكسـرات.