قارن بين نسبة النعم لغير الله حسب الجدول التالي، إن الله عز وجل خلق الإنسان، والحيوان والنبات جميعا، وخلق الجانَ والملائكة، وخلق كل شيء، وقد أنعم على مخلوقاته بنِعم لا تعد ولا تحصى، حيث انه قال في القران الكريم: “وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ” وقال تعالى في آية أُخرى: “وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ الْإِ*نسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ” ففي هذه الآيتين دعوة من الله عز وجل للعبد أن يتفكر في نِعم الله عز وجل عليه، ويتذكرها ولا ينساها، ويؤدي حقّ شكر الله عز وجل على هذه النعم الكثيرة، قولا وفعلا وحالا واستشعارا، وقد قال الله عز وجل محذرا من نسيان النِّعَم وكفرانها وإنكارها: “فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ”.

قارن بين نسبة النعم لغير الله

ان الاجابة الصحيحة للمقارنة بين نسبة النعم لغير الله حسب الجدول التالي، هي موضحة في الصورة التالية:

نصل واياكم متابعينا الكرام الى نهاية قالنا عن قارن بين نسبة النعم لغير الله حسب الجدول التالي، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم، وتعرفتم على الاجابة الصحيحة لسؤال المقارنة بين النعم لغير الله عز وجل.