كيف نعظم حرمات الله، إن تعظيم الله عز وجل أصل العبادة وحقيقتها، كما أن الله عز وجل أمر العباد بتعظيمه، حيث قال تعالى في كتابه: “فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ”. إذ إنّ العظمة الكاملة لا تتحقق إلا بالله عز وجل، ومن ينازع الله عز وجل فيها فجزاؤه جهنم، ودليل هذا ما ورد في الحديث القدسي: “الكبرياءُ رِدائِي، والعَظمةُ إِزارِي، فمَنْ نازعَنِي واحِدًا مِنهُما قذَفْتُهُ في النارِ” فالله عز وجل عظيم في ذاته، وفي أسمائه وصفاته، وفي ملكه وسلطانه، وفي ما خلق من المخلوقات، ومن مظاهر تعظيم الله تعالى؛ تكبيره عند رفع الأذان خمس مرّاتٍ في اليوم، وأداء الصلوات المفروضة بعد ذلك، وذكره وتسبيحه وتحميده وتقديسه بعد الصلاة.

كيف يجب ان نعظم حرمات الله

قال تعالى: “ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ”، يجب علينا ان نعظم حرمات الله عز وجل، وان حرمات الله عز وجل يتم تعظيمها من خلال اربع اشياء وهي: الايمان بالله عز وجل، والايمان بالوحي، والايمان بالتكليف، وتعظيم شعار الله عز وجل ما احله وما حرمه.

نصل واياكم متابعينا الكرام الى نهاية مقالنا عن كيف نعظم حرمات الله، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم، وتعرفتم على طريقة تعظيم الله عز وجل وتعظيم حرماته.