يا أبا عمير ما فعل النغير حياة وسيرة النبي صلى الله عليه وسلم ملأى بالكثير من الأحداث التي فيها عِبر ودُروس كثيرة، يُمكن لنا القيام بها والتعرف على تفاصيلها بالكشف على ما فيها من معلومات يُمكن لنا التوقف عندها وأخذ الدُروس والعِبر مِنها بمعرفة ما دار فيها، وكيفية تصرف النبي عليه الصلاة والسلام معها، ومن الأسئلة التي جاءت حول سيرة النبي سؤال يا أبا عمير ما فعل النغير فقد وردت تفاصيل حديث نبوي شريف حول هذه الواقِعة وما جاء فيها من أحداث وتفاصيل جاء ذِكرها بشيء من التفصيل في الحديث الشريف.

قصة يا أبا عمير ما فعل النغير

عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقاً وكان لي أخ يقال له أبو عمير قال : أحبه فظيم، وكان إذا جاء قال : يا أبا عمير ما فعل النغير، نغير كان يلعب به فربما حضر الصلاة وهو في بيتنا، فيأمر بالبساط تحته فيكنس وينضح، ثم يقوم ونقوم خلفه فيصلي بنا “، والنغير هو عصفور صغير كان يلعب به شقيق الصحابي أنس بن مالك رضي الله عنه، وقد زار النبي عليه الصلاة والسلام بين أنس بن مالك في بيته فشاهد أخيه الصغير يحمل عصفوراً صغيراً مريضاً، فجاء إليه وحضنه ثم سأله يا أبا عمر ماذا فعل النغير ؟

هذه هي قصة وتفاصيل يا أبا عمير ما فعل النغير، وفيها دلالة كبيرة على حسن خُلق النبي وتعامله بطريقة تدل على ثنائه على ما يقوم به الطفل الصغير من العصفور المريض وأراد أن يعزز هذه الثقافة لديه ولدى الآخرين، وهي مثال على مزاحه مع الصغار وملاطفتهم.