مهمته نقل الرسائل بين الخليفة وولاة الأقاليم وهي واحدة من الأعمال التي كان يتِم مُمارستها في الدولة الإسلامة القديمة، فقد كان يتولى أحد الأشخاص مهمة نقل الرسائل ما بين الخليفة وولاة الأقاليم لكي يقوموا بتنفيذ ما جاء في رسالة الخليفة إلى الوالي، ولأن هذه الأمور والرسائل بحاجة لشخص يتولى مهمة إيصالها قديماً لضمان وصول المعلومات إلى الجِهات المعنية والبدء في تنفيذ التعليمات الخاصة بها، ومن الأسئلة التي جاءت حولها سؤال مهمته نقل الرسائل بين الخليفة وولاة الأقاليم فمن هو هذا الشخص صاحب هذه المهمة.

مهمته نقل الرسائل بين الخليفة وولاة الأقاليم هو

بعدما إتسعت الدولة الإسلامية وأصبحت الرقعة التي يسيطر عليها الإسلام كبيرة، تم توزيع المهام ما بين الخليفة الذي قام بتسمية ولاة للأقاليم وكلهم تابعين له في النهاية، ويقوم كُل شخص منهم بتنفيذ القانون على الولاية التي هو أميرها، وقد كان من بين الاشخاص الذين لهم دور في هذا السياق وتحديداً مهمته نقل الرسائل بين الخليفة وولاة الأقاليم هو الرسول، الذي كان يقوم بعمل البريد في الوقت الحالي في نقل الرسائل ما بين الخليفة والولاة.