كل لهو يضل عن سبيل الله فهو، يجب على الإنسان أن يسخر حياته في طاعة الله عز وجل، حيث أن الله عز وجل أنعم على الإنسان بالكثير من النعم الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى، ولهذا لا يجب أن يلهو الإنسان بعيداً عن طاعة الله عز وجل، وعن أي أمر من الممكن أن يبعد الإنسان عن الله وعبادته، لهذا نكمل لكم اليوم جملة كل لهو يضل عن سبيل الله فهو، لنتعرف على ما قيمة اللهو الذي يظل عن سبيل الله.

اللهو الذي يظل عن سبيل الله

كل لهو يضل عن سبيل الله فهو باطل، وهذه الكلمة هي التي تكمل هذه الجملة، حيث أن اللهو في أي مجال يظلل عن سبيل الله هو أمر باطل، ويمكن أن يعاقب عليه الإنسان، لأنه فض هذا اللهو الفارغ عن الله وعن طاعته، وعبادته، حيث أن هناك لهو يظل عن سبيل الله، وكذلك حرم الله والإسلام الكثير من أنواع اللهو الذي من شأنه أن يظل الإنسان عن طريق الله عز وجل، لهذا أي لهو فارغ بعيد عن سبيل الله فهو أمر ولهو باطل.

اللهو الباطل هو اللهو الذي من الممكن أن يظل عن سبيل الله، وبالتالي اللهو الباطل هو تكملة الجملة كل لهو يضل عن سبيل الله فهو باطل، حيث أن الله عز وجل له حق علينا ويجب علينا ألا نلهو بأي لهو فارغ يبعدنا عن طاعته.