لا تجب الزكاة في من له دين على معسر، كان هذا رأي الشريعة الإسلامية من خلال الكثير من الأسئلة التي دارت حول الكثير من موضوع الزكاة لمن لا دين له على معسر، لهذا نتعرف اليوم على تفسير الفتوة الشرعية في لا تجب الزكاة في من له دين على معسر، حيث أن هناك من يحتاج الى فتوى وتوضيح لهذه الفتوة الشرعية التي تدور حول الزكاة في من له دين على معسر.

فتوى لا تجب الزكاة في من له دين على معسر

تحليل فتوة لا تجب الزكاة في من له دين على معسر، تشير الى أن الدين الإسلامي كان له رأي مهم من هذا الخصوص، حول الزكاة لمن له دين على معسر، حيث أن الشريعة الإسلامية أوضحت ذلك من خلال التالي:

  • إذا كان المدين معسراً ومماطل ولا يمكن لدائن أن يستخلص دينه منه فلا تجب الزكاة على الدائن حتى يقبض دينه من المدين، ويستقبل به حولاً، بمعنى أن تمر سنة هجرية كاملة والمال عنده.

كان هذا توضيح واضح وصريح حول عبارة لا تجب الزكاة في من له دين على معسر، والتي سأل الكثير من الأشخاص عنها، وعن تفسيرها الشرعي والصحيح، ولهذا أرفقنا لكم رأي الشريعة وحكمها في هذه الحالة.