علل عناية المسلمين بعلم الفلك، ان علم الفلك هو الدراسة العلمية للكون، وان كل الأجرام الموجودة في الفضاء مثل الشمس، والكواكب، والنجوم، والأقمار، وايضا بالإضافة إلى دراسة الظواهر خارج كوكب الأرض، فقد اهتم علم الفلك قديماً بتتبع أوضاع الشمس، والقمر، والكواكب لكي يتم الاستفادة منها في مجال التقويم، كما أنّهم استفادوا من علم الفلك في الملاحة، وفي توسع حاليا ليشمل دراسة المسافات، والنظام الشمسي، والنجوم الموجودة في كل مجرة درب التبانة وغيرها من المجرات، ومع اكتشاف المجسات الفضائية توسيع أكثر لكي يشمل دراسة كوكب الأرض، و يقترب علم الفلك من الفيزياء الفلكية التي تركز على دراسة سلوك الأجرام السماوية، وخصائصها، وحركاتها، ويستخدمها المصلحين غالبا في التناوب.

سبب عناية المسلمين بعلم الفلك

لقد اهتم السلمين في كل الامور الحياتية التي قد تنفعنا في حياتنا، كما انهم اهتموا ايضا بعلم الفلك وهم وراء ازدهار هذا العلم لانهم يحتاجون له في ممارسة شعائر الاسلام ، فقد دعانا ديننا الاسلام لايجاد طرق لاستعمال النجوم قال تعالى في كتابه الكريم “وهوالذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر  قد فصىنا الايات لقوم يعلمون” لهذاهتم المسلمون بدراسة ادوات الرصد والابحار بسبب اهميتها الكثيرة.

نصل واياكم الى ختام مقالنا عن علل عناية المسلمين بعلم الفلك، نرجو ان تكونوا قد استمتعتم، وتعرفتم على سبب اهتمام المسلمين بعلم الفلك.