لماذا سمي الخط الكوفي بهذا الاسم، الخط العربي من الخطوط العريقة الذي جاء ظهوره وتنوع اشكاله نتيجة مرونة حروفه وسهولة انسيابها ووضوح اشكالها، حيث تنوعت اشكال الخط العربي واصبح لكل خط قواعد تتحكم في كتابته والتوسع في مجال الخطوط العربية وتشعبها الكثير ادى لجعل سباق بين المهتمين والمبدعين في هذا المجال لابتكار اشكال للحروف وتكوين خطوط جديدة.

لماذا سمي الخط الكوفي بهذا الاسم

يعتبر الخط الكوفي من اشهر الخطوط التي توسع العرب في استخدامها فلقد برز استخدامه بشكل اساسي في نسخ المصاحف خصوصا في العقود والقرون الاولى للاسلام  كما أنهم كانوا يستخدمونه في كتابة الرسائل والمخطوطات، وايضا في التجميل والتزيين والنقش على جدران المساجد والقصور. ويمتاز هذا الخط انه فيه اليباسة التي تحتاح للدقة في الكتابة وبالاضافة انه يتميز بإمالة الألف واللام نحو اليمين إمالةً قليلة، ومن أهم خصائصه هو أنَّه خط غير منقط.

ويرجع السبب في تسمية الخط الكوفي بهذا الاسم نسبة لمدينة الكوفة في العراق عاصمة الخلافة الاسلامية زمن الخليفة علي بن ابي طالب _رضي الله عنه_ فهاذا يدل على انه من اقدم الخطوط العربية على الاطلاق.