الكتاب الذي نسخ جميع الكتب هو، من الأسئلة التي يتم طرحها في مُسابقات وألغاز وكذلك في المناهج التعليمية للبحث عن إسم هذا الكتاب الذي نسخ جميع الكتب التي جاءت قبله، وجعلها بلا قيمة كونه قد شمل كل ما جاء فيها وأصبح هو الكِتاب الذي يُؤخذ به فقط، فالكتب السماوية التي أُنزلت على الأنبياء والرسل لها أسمائها وكان آخرها القرآن الكريم وقد سبقها التوراة والزابور والإنجيل وغيرها من الكُتب التي تم تحريفها وحرفها عن مسارها الصحيح.

ما هو الكتاب الذي نسخ جميع الكتب

تمكنا من الحصول على حل لغز الكتاب الذي نسخ جميع الكتب هو ” القرآن الكريم”، فهو الكِتاب الذي فيه الكثير من التفاصيل التي جاء ذِكرها حول التعاليم الدينية وشمل القصص للأنبياء والرسل السابقين، وقد قيل في وصفه لشموليته لكل ما سبقه بأن الكتاب الذي نسخ جميع الكتب وتم اعتماده على أنه الكتاب الوحيد الذي تكفل الله بحفظه ليوم القيامه من التحريف أو الفقدان.

فكما يرى أهل السنة والجماعة والمسلمين بشكل عام لفهمهم الخاص بالقرآن الكريم وتعاليمه ونصوصه، فإن الكتاب الذي نسخ جميع الكتب هو القرآن الكريم الذي جاء شاملاً لكافة العصور والأزمان.