مصدر منصوب يبين سبب حدوث الفعل، يعتبر فرع النحو في اللغة العربية من أمته الحروف وأجلها وذلك لأنه يعلمنا مناط المعنى المراد ومفاده، ولهذا نجد الكثيرون يعانون من صعوبة في بعض دروس النحو، ويتساءل طلابنا حول ما هو مصدر منصوب يبين سبب حدوث الفعل، في نهاية المقال سوف نجيب عن السؤال الذي تكرر من طلابنا، مصدر منصوب يبين سبب حدوث الفعل.

 المفعول لأجله

المفعول لأجله ويطلق عليه أيضا المفعول له، وهو اسم منصوب يبين سبب حدوث الفعل، ولا يكون من لفظه، ويأتي جوابا للأسئلة “لم، لماذا”، فهو يوضح السبب والهدف من وقوع الفعل، والمفعول لأجله إما أن يكون نكرة أي مجرد، أو معرف بأل، أو معرف بالإضافة.

وهنا نضرب مثال من القرآن الكريم على المفعول لأجله، فقد قال تعالى: ” يجعلون أصابعهم في آذانهم من الصواعق حذرَ الموت”، حذر هي المفعول لأجله، أي الاسم المنصوب الذي يبين سبب حدوث فعل الفاعل، ويمكن أن نسأل عنه لماذا وضعوا أصابعهم في آذانهم.

 مصدر منصوب يبين سبب حدوث الفعل

مما سبق شرحه نجيب على سؤال طلابنا أن المصدر المنصوب الذي يبين حدوث الفعل هو: المفعول لأجله.

وفي نهاية مقالنا هذا يسعدنا أننا أجبنا على سؤال طلابنا حول مصدر منصوب يبين سبب حدوث الفعل، كما إنه ليسعدنا في موسوعة المحيط أن نستقبل أسئلتكم ودمتم للنجاح والتفوق عنوان.