غرامة العمل في اليوم الوطني السعودي والذي يتحدد في كُل عام على أنه إجازة رسمية، تتقيد بها كافة المؤسسات والجهات العاملة في المملكة بما فيها القطاع العام والخاص ويترتب عليه التقيُد الإلزامي في تعطيل العمل فيها، ولِهذا فإن وزارة العمل والجهات المسئولة في المملكة تقوم بفرض غرامة العمل في اليوم الوطني على كُل من يُخالف التعليمات من الجهات التي يحظر عملها في اليوم الوطني السعودي، والذي ترغب المملكة بظهوره بأجمل وأبهى صورة ويكُون مُراعياً لكافة التعليمات التي تصدر فيه عن الجهات الحكومية، فالعمل في اليوم الوطني ممنوع للعديد من القطاعات ويقتصر على جهات خاصة بالسلع اليومية.

ما غرامة العمل في اليوم الوطني

وزارة العمل في قانونها ونشراتها الرسمية أكدت على أن إجازة العمل في اليوم الوطني لكافة العاملين مدفوعة الأجر، وعلى الجهات العاملة في القطاع العام والخاص منح العاملين فيها إجازة في هذا اليوم الوطني، ودفع الأجر الخاص بهذا اليوم كما لو أن الموظف أو العامل داوم فيه، فالثالث والعشرين من كُل شهر يوم إجازة رسمية لكافة القطاعات في السعودية والمطلُوب هو العمل على تنفيذ نصوص القانون المُتعلقة في إجازة اليوم الوطني.

تفرض وزارة العمل حالة مُخالفة القانون من قبل المؤسسات والجهات الحكومية القيام بفرض غرامة العمل في اليوم الوطني والتي تتحدد وِفق الجهات الحُكومية التي تُباشر المسألة، وبصفة عامة فإن المؤسسات العامة تتعطل بشكل كُلي ويستحيل العمل فيها في الإجازات الرسمية، ولكن غرامة العمل في اليوم الوطني تأتي لبعض الجِهات الأُخرى التي تعمل على مواصلة العمل كما لو أنه يوم عادي وتفرض على عامليها الدوام، وفي حالة ثبوت ذلك يتم فرض غرامة مالية تُحددها الجهات المُختصة في وزارة العمل.