من هو آخر أئمة الدولة السعودية الثانية وهي الدولة التي سبقت نشأة المملكة العربية السعودية بصورتها الحالية، حيث مرت المملكة بالكثير من التحوُلات والتي كانت ما بين تطويرات وتحديثات مُختلفة فيها وسعي لتوحيد أرجاء الجزيرة العربية التي كانت تُقام على أجزاء منها الدُويلات والممالك المُختلفة، فكانت البداية في الدولة السعودية الأولى التي استمرت لفترة من الوقت، قبل أن يتم الإطاحة بها ونشأة الدولة السعودية الثانية التي إنتهت هي الأخرى وجاء توحيد المملكة، فمن هو آخر أئمة الدولة السعودية الثانية والذي إنتهت في عصره الدولة.

من هو آخر أئمة الدولة السعودية الثانية ؟

الإمام عبدالرحمن بن فيصل هو آخر أئمة الدولة السعودية الثانية وتولى الحكم في العام 1889م وإنتهى حكمه بعد مضي عامان فقط حيث أطيح به وبالدولة السعودية الثانية في العام 1891م، وكان أول أئمة الدولة السعودية الثانية هو الإمام مشاري بن سعود بن عبدالعزيز وترتيب الأئمة في الدولة السعودية الثانية كما يلي :

  • إمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود ( 1240ـ1249هـ / 1824ـ 1834م) 
  • الإمام فيصل بن تركي ـ الفترة الأولى (1250ـ 1254هـ / 1834ـ1838م) 
  • الفترة الثانية ( 1259ـ 1282هـ / 1843ـ 1865م) 
  • الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي ـ الفترة الأولى ( 1282ـ 1288هـ / 1865ـ 1871م) 
  • الإمام سعود بن فيصل بن تركي ( 1288 ـ 1291هـ / 1871 ـ 1875م) 
  • الإمام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي ـ الفترة الأولى (1291ـ 1293هـ / 1875ـ 1876م) 
  • الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي ــ الفترة الثانية ( 1293ـ 1305هـ / 1876 ـ1887 م) 
  • الإمام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي ـ الفترة الثانية (1307ـ 1309هـ / 1889ـ 1891م)