لماذا سميت الفاتحة بالسبع المثاني، سميت الفاتحة بالسبع المثاني لان المصلي يثنى فيها على الله عز وجل وقيل لان يثنى بها اي يعيدها في كل ركعة من الصلاة وقيل لانها استثنيت لامة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ولم تنزل على من جاء قبلها من الامم، حيث للفاتحة اسماء متعددة اخرى وسميت بذلك ومنها ام الكتاب لانها جمعت مقاصد الانسانية والوافية لانها وافية بما في القران الكريم من معاني، لنتعرف لماذا سميت الفاتحة بالسبع المثاني.

لماذا سميت الفاتحة بالسبع المثاني

سميت الفاتحة بالسبع المثاني لان المصلي يثنى فيها على الله عز وجل وقيل لانه يثنى بها اي يعيدها في كل ركعة من الصلاة وقد قيل لانها استثنيت لامة النبي محمد صلى الله عليهه وسلم ولم تنزل على من جاء قبلها من الامم، لذلك تسائل العديد لماذا سميت الفاتحة بالسبع المثاني.

اهمية سورة الفاتحة

سورة الفاتحة احد الفضائل العظيمة التي تتميز بها ام الكتاب وتقرا على المريض كرقية وهي ايضا دليل في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم عندما سافر نفر من اصحابه ونزلوا على احد احياء العرب، حيث كان سيدهم قد لدغ ولم ينفعه اي من العلاجات وذلك حتى جاء احد الصحابة رضي الله عنه واخذ يتفل ويقرا الفاتحة وشفي الرجل كأن لم يكن به شيء وعندما اخبروا النبي صلى الله عليه وسلم بما حدث ايد ذلك.

الفاتحة بين العبد وربه

ان لاهمية الفاتحة شأن عظيم، حيث ان الصلاة لا تقوم الا بها وجعلها مقسومة بينه وبين العبد، فاذا قال العبد الحمد لله رب العالمين قال الله: حمدني عبدي، وإذا قال العبد: الرحمن الرحيم، قال الله عز وجل: أثنى عليّ عبدي، فإذا قال العبد الحمد لله رب العالمين قال الله: حمدني عبدي، وإذا قال العبد: الرحمن الرحيم، قال الله عز وجل: أثنى عليّ عبدي، وإذا قال العبد: مالك يوم الدين، قال الله تعالى: مجدّني عبدي، وإذا قال العبد: إياك نعبد وإياك نستعين، قال تعالى: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل، فإذا قال: اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين، قال الله: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل.
ان سورة الفاتحة هي اعظم سورة في القرآن الكريم واشار الرسول صلى الله عليه وسلم الى عظمها وكان يتحدث في المسجد الى ابي سعيد بن المعلي حيث قال: انه سوف يعلمه اعظم سورة في القران الكريم وهي سورة الفاتحة، حيث تسائل الكثير لماذا سميت الفاتحة بالسبع المثاني.