اقترح اساليب استثمار مرحلة الشباب فيما ينفع الوطن، تتدرج مراحل عمر الانسان من طفل الى كهل وتعتمد كل مرحلة على المرحلة السابقة والتجارب، حيث في كل مرحلة تحديات تزيد من صلابة الانسان وقوته، حيث ان مرحلة الشباب تتفرد عن غيرها وتتميز، حيث فيها تكون انطلاقة حقيقية للنجاح وهي مرحلة رفع السلطة الاسروية عن الشخص، ليكون شخص ذات شخصية تتصف بالاستقلالية لنراه يسعى الى النجاح والتميز قائم بالعلاقات الاجتماعية خارج نطاق العائلة، لنترعف على اقترح اساليب استثمار مرحلة الشباب فيما ينفع الوطن.

اقترح اساليب استثمار مرحلة الشباب فيما ينفع الوطن

  • القراءة في كل المجالات حتى يتزود الشاب بالثقافة التي بدورها ستؤدي الى التفتيح لمدارك العقل وزيادة ورفع الوعي ايضا.
  • حضور كل المحاضرات والندوات والكورسات التي تعرض وتقدم ما يتوصل له علوم الحديث فيما يتعلق بالفوائد الانسانية والبشرية.
  • تطبيق ما يتعلمه دائم في حياته مع المحيطين به.
  • تعليم الاعتماد على الذات وايضا تحمل المسؤولية وعدم تحميل اللوم لاي شيء او اي شخص لاي اخفاقات تواجه الافراد.
  • ان يكون دائم التفاؤل والامل ويسعى لتحقيق الفوائد على الدائرة الصغيرة حتى تتوسع وتصل الفوائد الى الدائرة الاكبر وهي المجتمع.
تأتي مرحلة الشباب من التجدد الذي يسعى اليه الافراد في ذلك السن، حيث يبدو ذلك التجدد ملحوظ من خلال الاهتمامات بالشكل ومظهره الخارجي، حيث انه دائما تثيره الموضة الحديثة وذلك ينجم عنها من ثياب او قصات شعر او اكسسوارات لتصل الى الميول الفني من حيث انتقائهم لانواع الموسيقا المختلفة وتكون مليئة بالحركة والحيوية.