من محظورات الجنازة مادة الفقه للصف السادس الإبتدائي الفصل الدراسي الأول، فللجنائز آداب يجب التقيد بها بدءاً من غسل الميت ومن ثم السير به إلى المسجد والصلاة عليه ومن ثم الذهاب به إلى المقبرة لمواراة جثمانه الثرى، وأخذ العزاء في المقبرة كما ورد عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم والإنصراف والعودة، وقد شهد عالمنا اليوم بعض الأمور الدخيلة على السنن في الجنازة وابتداع بعض الأشياء التي تأتي في الكتاب والسُنة وهي أصلاً من محظورات الجنازة، وقد جاء في كتاب الفقه حول موضوع الجنائز سؤال عدد ثلاثاً من محظورات الجنازة.

من محظورات الجنائز

من أسئلة الإختيار من مُتعدد سؤال من محظورات الجنائز وجاء ذكر ثلاثة خيارات على الطالب أن يختار من بينها الإجابة الصحيحة والخيارات هي كما يلي :

  • الصلاة في المقبرة.
  • المشي مع الجنازة.
  • تعزية أهل الميت.

تعتبر تعزية أهل الميت بدعة ولا أساس لها في الإسلام، وهي من محظورات الجنازة فحق الميت علينا وحق أهله علينا أن نسير خلف الجنازة وأن نتبعها ونصلي عليها ومن ثم نسير إلى المقبرة معها، والواجب علينا أن نتحرى المسموح من المحظور في آداب الجنازة كي لا نقع فيها، ولا نكون بدلاً من الحصول على أجر السير خلف الجنازة قد إنتقلنا إلى مخالفة آدابها وأحكامها وتتحول الحسنات إلى سيئات وذنوب لأننا لم نتبع ونتحرى السنة فيها.