سبب مقتل عبدالله الاغبري، تنتشر الكثير من جرائم القتل المروعة في الكثير من البلدان العربية، حيث أن هناك الكثير من القضايا التي شكلت قضايا الرأي العام حول الطرق البشعة التي تمت بها هذه الجرائم التي تهدد السلم الأمني والمجتمعي في الكثير من الدول، حيث جريمة جديدة في مدينة صنعاء اليمنية أودت بحياة شاب في مقتبل العمر على يد عصابة مكونة من خمسة أشخاص على خلفيات قضايا دعارة، وابتزاز بعض الفتيات في المدينة، حيث أن الشاب عبد الله الاغبري راح ضحية تعذيب عصابة يمنية له.

مقتل الشاب عبد الله الاغبري

أفاقت مدينة صنعاء اليمنية على جريمة قتل بشعة تقشعر لها الأبدان لشاب في مقتبل العمر على يد عصابة مكونة من خمسة أشاص في إحدى الطرقات العامة، أودى هذا التعذيب بحياة الشاب عبد الله الاغبري، حيث أن هذه الجريمة شكلت ضجة كبيرة في المجتمع اليمني، بعدما تم اكتشاف كلابسات القضية بعدما اعتقلت الشرطة اليمنية أفراد العصابة الخمسة المشاركين في مقتل الشاب اليمني عبد الله الاغبري، حيث أن هذه القضية كانت قد أخذت ضجة إعلامية كبيرة، وعلى منصات التواصل الاجتماعي، نتيجة لتعرض الشاب الى شتى أنواع العذاب من الضرب المبرح الذي أودى بحياته على يد خمسة ذئاب بشرية في مدينة صنعاء.

تفاصيل قضية عبد الله الاغبري

يبحث الكثير من المواطنين في اليمن عن سبب مقتل عبدالله الاغبري، والذي أودى بحياته بعد تعرضه للتعذيب الشديد على يد مجموعة من الذئاب البشرية في مدينة صنعاء اليمنية، حيث أن هذا الشاب كان قد تعرض للضرب المبرح من قبل خمسة أشخاص كانوا يعملون في مجال الدعارة، وفي ابتزاز الفتيات، حيث أن الشاب عبد الله الاغبري بشهادة من أصحاب المحلات في المنطقة التي قتل فيها كان يعتبر شاباً ذو خُلقاً عظيم، وكان يتمتع بالسمعة الطيبة بين الجميع، ولكن العصابة في التحقيقات كانت قد اتهمت الشاب عبد الله الاغبري بسرقة خمسة هواتف محمولة، في خطوة لتبرير ارتكابهم لهذه الجريمة البشعة، ولكن التحقيقات والشهود في مكان الحادث كانوا قد أثبتوا أن جميع ما أدلى به أفراد العصابة كان كذب ومجرد تظليل لمحور القضية الرئيسي.

تصريحات محقق جريمة القتل

بعدما تم معرفة سبب مقتل عبدالله الاغبري، تم إلقاء القبض على أفراد العصابة الخمسة المشاركين في قتل الشاب اليمني عبد الله الاغبري، حيث أن هذه الرجيمة هزت الرأي العام والشارع اليمني، وبالتحديد في مدينة صنعاء اليمنية، حيث أن هذه الجريمة راح ضحيتها شاب في مقتبل عمره يدعى الشاب عبد الله الاغبري، حيث أن المحقق ولأول مرة في كشف ملابسات قضايا القتل، كان قد صرح أنه قام بالتحقيق مع أفراد العصابة الخمسة، حيث اتهم الأفراد الشاب عبد الله الاغبري بسرقة خمسة هواتف محمولة، ولكن مع التحقيق معهم كانوا قد اعترف الافراد أن الشاب عبد الله الاغبري كان قد نصحهم في أكثر من مرة أن يبتعدوا عن طريق الدعارة، وأذية البنات الضحايا في الابتزاز الجنسي عبر الهواتف المحمولة، حيث أن الشاب حذر العصابة لأكثر من مرة، ولكن قرر الأفراد الخمسة التخلص من هذا الشاب بعد تعذيبه، حيث تعرض الشاب الى الكثير من أشكال التعذيب الجسدي الذي أودى بحياته على الفور.

سبب مقتل عبدالله الاغبري هو سبب تافه ولا أخلاقي، حيث استغلت هذه الذئاب البشرية هذا الشاب  وقامت بقتله من خلال تعرضيه للتعذيب الشديد، الأمر الذي أودى بحياته، وفي إحدى الشوارع العامة وعلى مرأى ومسمع من المارة في الشارع، كي يكون عبرة لكل من يحاول المساس بالعصابات الموجودة في اليمن.