هذه الصفحة تعرض بشكل حصري ما سبب نزول قوله تعالى يا أيها الذين امنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله، حيث انه من الايات التي يسال كثيرا تفسيرها ولذلك قمنا بتوفير تفسير هذه الاية بشكل كامل وواضح في هذه الصفحة، ان العمل مازال مستمرا من اجل ان يتمكن الشخص من الوصول الى المعرفة التي يحتاجها الانسان. في الاسفل سوف نقوم بعرض كافة المعلومات التي يحتاج اليها المرء من اجل الوصول الى المعرفة التي تحتاجون اليها.

ان الحصول على تفسير ايات القران هي من بين الاعمال المهمة والتي يجب ان يقوم بها كل الناس وهناك الكثير من المصادر التي يمكن ان تساعدكم في الوصول الى تفسير القران.

ما سبب نزول قوله تعالى يا أيها الذين امنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله

سبب نزول هذه الاية هو ان الله يامر المؤمنين بان لا يحكموا بخلاف الكتاب والسنة، وان لا يستعجلوا في الحكم على الامر بدون الرجوع الى الله ورسوله.

وقد نزلت هذه الاية عندما اتى ركب من بين تميم وقد استقبلهم ابوبكر وعمر، وقد قال عمر امر القعقاع بن معبد، وقد قال عمر بل امر الاقرع بن حابس وبهذا نشب خلاف بين ابوبكر وعمر رضي الله عنهما وقد تعالت اصواتهما وعندما علم الرسول فقد انزعج من هذا الامر وقد نزلت الاية التي تقول يا أيها الذين امنوا لا تقدموا بين الله ورسوله اي لا تحكموا بدون العودة الى الله ورسوله لانهم هم الادرى والاعلم.

تفسير يا أيها الذين امنوا لا تقدموا بين الله ورسوله

تفسير الاية هو ان المؤمنين لا يجب ان يستعجلوا في اتخاذ القرارات بدون العودة الى الله ورسوله.

الاية يا أيها الذين امنوا لا تقدموا بين الله ورسوله هي من سورة الحجرات والتي يبلغ عدد اياها 18 اية وكما اجمع العلماء فان سورة الحجرات مدنية وتحتوي على العديد من الحكم والعبر والاوامر التي امرنا الله ورسوله باتباعها حتى ننجوا من الهلاك في الدنيا والاخرة.

في حال وجود اي اسئلة فانه يمكن تركها في التعليقات بالاسفل ونحن سوف نقوم بالاجابة عنها.