نبذة مختصرة عن مكتبة بيت الحكمة، يتساءل البعض حول مكتبة بيت الحكمة  التي تأسست في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد، والذي واتُّخذَ من بغداد مقراً لها، وكان الخليفة أبو جعفر المنصور مهتماً بعلوم الحكمة، فترجمت له كتب في الطب والنجوم والهندسة والآداب، فقام بتخصيص خزانات للكتب في قصره لحفظها حتى ضاق قصره عنها، وعندما تولى الخليفة هارون الرشيد أمر بإخراج الكتب والمخطوطات التي كانت تحفظ في جدران قصر الخلافة، لتكون مكتبة عامة مفتوحة أمام الدارسين والعلماء وطلاب العلم وسميت ببيت الحكمة، وسنتعرف من خلال هذا المقال على نبذة مختصرة عن مكتبة بيت الحكمة.

نبذة مختصرة عن مكتبة بيت الحكمة

مؤسسة فكرية علمية، ذات استقلال مالي وإداري مرتبط برئاسة مجلس الوزراء، تعنى بالبحوث والدراسات ومهمتها العناية بدراسة تاريخ العراق والحضارة العربية والإسلامية وتوظيف ذلك لصالح الحاضر والمستقبل وإرساء منهج الحوار بين الثقافات والأديان بما يسهم في ثقافة السلام وقيم التسامح الديني والتعايش بين الأفراد والجماعات، كما يُعنى برصد ومتابعة التطورات العلمية والسياسية والاقتصادية وآثارها المستقبلية على العراق والوطن العربي وكذلك الدراسات التي تعزز من ممارسة المواطن لحقوق الإنسان وحرياته الأساسية وترسيخ قيم الديمقراطية والمجتمع المدني ومن ثم محاولة تقديم الرؤى والدراسات التي تخدم عملية رسم السياسات واتخاذ القرارات .

أقسام مكتبة بيت الحكمة

تتألف مكتبة بيت الحكمة من عدة أقسام، وهي:

  • قسم الدراسات التاريخية.
  • قسم الدراسات الفلسفية.
  • قسم دراسات الاديان.
  • قسم الدراسات الاقتصادية.
  • قسم الدراسات الاجتماعية.
  • قسم الدراسات القانونية.
  • قسم دراسات اللغوية و الترجمة.
  • قسم الدراسات السياسية والاستراتيجية.

في ختام المقال الذي تعرفنا فيه على نبذة مختصرة عن مكتبة بيت الحكمة، والتي تأسست على يد الخليفة العباسي هارون الرشيد، وجعلها لكافة طلبة العلم، وتعرفنا على نبذة عنها كما وصفها الموقع الخاص بالمكتبة، في الختام يمكنكم مشاركتنا بآرائكم وتعليقاتكم حول هذا المقال، ودمتم بود.