صرف نوع من انواع العبادة لغير الله، أنزل الله سبحانه وتعالى الإسلام ليخرج الناس من الظلمات إلى النور، وقد أمر الله عباده الصالحين بعدة أنواع من العبادة، والعبادة هي الخضوع والخشوع والانقياد والتذلل، وقد عرف أحد العلماء في الشرع فهي تكون اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأفعال الظاهرة والباطنة، والبراءة من كل ما ينافي ذلك، وإن الصلاة نوع من انواع العبادة، وايضاً الدعاء نوع من انواع العبادة، والحلف بالله عبادة، والذبح لله عبادة، والسجود والركوع والخوف والرجاء عبادات يتقرب بها المسلم إلى الله عز وجل، ويتساءل البعض حول صرف نوع من انواع العبادة لغير الله ما حكم من ضرف نوع من أنواع العبادات، سنتعرف على حكم هذه المسألة في السطور التالية.

ما هي العبادة في الإسلام

العبادة في الإسلام هي الهدف الأساسي لخلق الإنسان، فقال جل جلاله في كتابه الحكيم ” وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون” على أثر هذا فأن كل الأعمال الصالحة التي يحبها الله وترضيه، ومنها الانصاف بكل الصفات والأخلاق الحميدة والإسلامية فيقول شيخ الإسلام ابن تيمية ” العبادة هي اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الباطنة والظاهرة فالصلاة والزكاة والصيام والحج وصدق الحديث والأمانة وبر الوالدين وصلة الأرحام والوفاء بالعهود والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهاد للكفار والمنافقين والإحسان للجار واليتيم والمسكين وابن السبيل والمملوك من الآدميين والبهائم والدعاء والذكر والقراءة وأمثال ذلك من العبادة، وكذلك حب الله ورسوله وخشية الله والإنابة إليه وإخلاص الدين له والصبر لحكمه والشكر لنعمه والرضى بقضائه والتوكل عليه والرجاء لرحمته والخوف من عذابه وأمثال ذلك هي من العبادة لله”

شروط العبادة في الإسلام

إن كل عمل صالح يصدر من المسلم، قد يكون عبادة ولكن لكل نوع من أنواع العبادة يجب توفر عدة شروط وهي:

  • أولاً أن يكون العمل خالصا لله فمن العبادة مثلا أن يعيل العامل أسرته وينفع الناس لأجل أن ينال الأجر من الله.
  • ثانياً أن يكون العمل ضمن حدود الشرع فلا يجوز للمسلم أن يعمل فيما حرم الله، فمثلا لا يجوز للمسلم أن يسرق ليعطي الفقراء أو يغني أسرته، فينبغي أن يكون العمل على حسب ما جاء في كتاب الله وسنة رسوله.
  • ثالثاً أن يكون عمله غير شاغل له عن القيام بما أوجب الله عليه فلا يجوز للمسلم أن يترك فرضا واجبا عليه ليقوم بعمل آخر بنية العبادة.

انواع العبادات

أنزل الله الإسلام على الناس كافة ليخرجهم من الظلمات إلى الله، وإن الإسلام اتاح لنا بالكثير من العبادات التي تقربنا لله سبحانه وتعالى، والعبادة لها انواع منها العبادة القلبية، والعبادة البدنية، والعبادة اللسانية، ويمكن ذكرها في السطور التالية.

العبادة القلبية

العبادة القلبية تتجلي في الحب والخوف والرجاء، والرّغبة، والتوكّل والإنابة، وإن الخوف والحب والرجاء أهم ثلاث ركائز أساسية لأي طاعة من صلام او صيام او صدقة او حج.

العبادة البدنية

وتتجلى العبادة البدنية في 3 أمور وهي الصلاة والجهاد والصيام:

  • الصلاة هي عبادة أقوال وأفعال مخّصوصة، تبدأ بالتّكبير وتنتهي بالتسّليم.
  • الجهاد وهي مقسم إلى جهاد واجب على كلّ مكلّف، وآخر واجب على الكفاية.
  • الصيام وهو يسمك المسلم نفسه عن شهوة البطن وشهوة الفرج والمفطرات الأخرى، وزمنه من طلوع الشّمس حتى غروبها

العبادات اللسانية

وهي العبادة التي يتم تأديتها بنية التقرب إلى الله سبحانه وتعالى، وهي تكون:

  • نطق الشهادتين شهادة أن لا إله إلّا الله، وأنّ محمّداً عبده ورسوله.
  • الدُّعاء.
  • الأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر.
  • تلاوة القرآن.
  • الدّعوة والنّصيحة

صرف نوع من انواع العبادة لغير الله

يتساءل بعض الأشخاص حول حكم صرف نوع من انواع العبادة لغير الله، ويمكن الإجابة على هذا السؤال:

أشرنا في السطور السابقة حول مفهوم العبادة  في الإسلام، وهي شروط العبادة في الإسلام، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في السنة النبوية حديثاً يرويه “طارق بن شهاب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: دخل الجنة رجل في ذباب، ودخل النار رجل في ذباب، قالوا: وكيف ذلك يا رسول الله؟ قال: مر رجلان على قوم لهم صنم لا يجوزه أحد حتى يقرب له شيئاً، فقالوا لأحدهما: قرب . قال: ليس عندي شيء أقرب قالوا له: قرب ولو ذباباً، فقرب ذباباً، فخلوا سبيله، فدخل النار. وقالوا للآخر: قرب، فقال: ما كنت لأقرب لأحد شيئاً دون الله عز وجل، فضربوا عنقه، فدخل الجنة.”، بمعنى إن الحاصل من حديث النبي صلى الله عليه وسلم بأن صرف نوع من انواع العبادة لغير الله يعتبر شركاً اكبر يخرج المسلم من الإسلام، ومن هذه الأفعال كالنذر والذبح والدعاء لغير الله والتي لا يجوز أن تكون إلا لله، فقال جل جلاله ” قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لَا شَرِيكَ لَهُ”

في ختام المقال الذي تعرفنا من خلاله على صرف نوع من انواع العبادة لغير الله، وقد تعرفنا على ما هي العبادة في الإسلام، وأيضاً ذكرنا لكم شروط العبادة في الإسلام، وقد بينا لكم حكم صرف نوع من انواع العبادة لغير الله إذ انه لا يمكن صرف أي نوع من انواع العبادة لغير الله ويعتبر هذا العمل شرك أكبر يخرج المسلم من الإسلام، في الختام يمكنكم مشاركتنا بآرائكم وتعليقاتكم حول هذا المقال، ودمتم بود.