اذكر بعض ثمرات الصبر الوارده في القران والسنه، ان الصبر هو الذي لا يرافقه اي شكوى للانسان ولا جزعة وقد قال ابن مسعود إنّ الصبر نصف الإيمان وهو سعادة الانسان مرتبطة بالشكل الكبير بتحقق معنى الصير ولا سعادة دون صبر وذلك لان الحياة داء ابتلاء، ذلك لان المتاعب والمشاق التي تواجه الافراد فيها متعددة، فالانسان يحتاج الى الصبر في الدعوة الى الله عز وجل ورب الاسرة والام يحتاج الى الصبر في تربية الابناء وتعليمهم ، لنطرح اجابة اذكر بعض ثمرات الصبر الوارده في القران والسنه.

اذكر بعض ثمرات الصبر الوارده في القران والسنه

تكفل الله سبحانه وتعالى بمجازاة الصابرين على صبرهم في الدارين فأما الجزاء الدنيوي، فهو :

  •  إناطة الإمامة بالصابرين؛ جزاءً لإيمانهم بالله، وصبرهم من أجله؛ ﴿ وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلَا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَائِهِ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِبَنِي إِسْرَائِيلَ * وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ ﴾ [السجدة: 23، 24]
  • النصر على الأعداء كانتصار بني إسرائيل على فرعون وجنوده؛ ﴿ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ ﴾ [الأعراف: 137]، وكانتصار طالوت وجنوده، وكقوله -تعالى-: ﴿ وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا ﴾ [آل عمران: 120].
  •  الحصول على المدد الإلهي ومساندة الملائكة كالبُشرى التي ساقها الله – عز وجل – لعباده في معركة بدر؛ وذلك في قوله – سبحانه -: ﴿ بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِين﴾ [آل عمران: 125].
  •  الحظوة بمعية الله تعالى، وما في ذلك من انشراح الصدر وطمأنينة القلب، وذلك في قوله – سبحانه -: ﴿ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ ﴾ [البقرة: 249]، وكقوله -تعالى-: ﴿ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِين﴾ [الأنفال: 46]، وكقوله: ﴿ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ ﴾ [الأنفال: 66]
  •  نيل حب الله تعالى؛ كما في قوله – سبحانه -: وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ [آل عمران: 146].

أما الجزاء الأخروي :

  • فيليق بكرم الله سبحانه، وإن مَن يحظى بمعيته وحبه في الحياة الدنيا لا بد أن يكونَ في دار رحمته وجنانه في الدار الآخرة، والآيات التالية كلها تنبئ عن هذا المآل – الذي نسأل الله تعالى أن يجعلنا جميعًا فيه -:

• ﴿ مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ [النحل: 96].

اجابة اخرى:

  • التعليم وتويد المسلم على الرضا بما قدر الله له، حيث يبحث الصبر الطمأنينة في نفس المسلم.
  • حيث يعزز علاقة المحبة بين المسلمين وبين ربهم.
  • ان للصبر اجر كبير عند الله عز وجل وثواب عظيم.
  • الصبر يهذب الاخلاق للمسلم ويجعله يحرص على بذل العطاء.

الصبر هو الحبس والمنع وهو حبس النفس عن الجزع، حيث تتعدد الاسئلة التي تطرح عن الصبر في المنهاج السعودي من قبل وزارة التربية والتعليم ومن تلك الاسئلة اذكر بعض ثمرات الصبر الوارده في القران والسنه، لذلك يتنافس الكثير من الطلاب والطالبات للوصول الى الاجابة الصحيحة ومن تلك الاسئلة اذكر بعض ثمرات الصبر الوارده في القران والسنه.