قارن بين النقل السلبي والنقل النشط، ان مادة العلوم تعود بالكثير من الفائدة من حيث تطوير الكفاءات، وتطوير مهارتي التحليل والتفكير الناقد، لكي نمكن دارسيها من عيش حياة مليئة بالإنجازات الشخصية، وشعورهم بالمسؤولية الاجتماعية، وتحقيق النجاح على الصعيد العملي، وذلك عن طريق تحفيزهم على الابتكار، كما تُلهم مادة العلوم الأطفال والطلاب على اختلاف أعمارهم وقدراتهم للتطلّع إلى مستقبل مليء بالإبداع، ويحتلّون فيه وظائف في مختلف مجالات العلوم، وبذلك يتمكّنون من دعم المجتمع، والمعرفة، وايضا الاقتصاد.

اهمية دراسة العلوم

ان لدراسة العلوم اهمية كبيرة وعظيمة في حياتنا، ومن هذه الاهمية ما يلي:

  • اكتشاف العلاجات واللقاحات وتفسير جميع ما يتعلق بالأمراض التي تصيبه؛ ففي الزمن القديم كان الإنسان الذي يصاب بالإنفلونزا يموت نتيجة عدم وجود علاجٍ مناسبٍ، ولكن الآن يعتبر مرضاً بسيطاً يتمّ علاجه خلال يوم وغيرها الكثير من الأمراض.
  • تسهيل حياة الإنسان عن طريق تسهيل التنقّل من مكانٍ لآخر، وتسهيل وصول المَعلومات وانتقالها من شخصٍ لآخر.
  • حِماية الإنسان من الأضرار التي قد تلم به من دون معرفته، فمثلاً أصبح يستطيع ان نعرف ماهية البراكين والزلالزل بسبب دراستها وأصبحت هناك طرقٌ وقائيّة لتخطّي تأثيراتها.
  • اكتشاف الحلول المبدعة للمشاكل التي قد يقع بها وعلاجها، فلا تبقى عائق أمام ممارسته لحياته الطبيعية.

مقارنة بين النقل السلبي والنقل النشط

للتعرف على الفوارق بين النقل النشط والنقل السلبي وما يميز كل منهما، اليكم التالي:

  • النقل السلبي: هي حركة المواد عبر أغشية دون أن تستخدم طاقة الخلية حيث تتحرك الجزيئات خلال الغشاء الخلوي دون الحاجة إلى استخدام الطاقة، ويتم من خلالها نقل المواد من منطقة التركيز المرتفع إلى منطقة التركيز المنخفض، مثل : انتقال ” الماء – السكر – الأكسجين” إلى الخلية الحية.
  • النقل النشط: هي عملية انتقال المواد خلال الغشاء البلازمي , والتي تحتاج إلى طاقة لحدوثها، ويتم خلالها نقل المواد من منطقة التركيز المنخفض إلى منطقة التركيز المرتفع، مثال : تخلص الخلية الحية من الفضلات التي تنتجها .

في ختام مقالنا عن قارن بين النقل السلبي والنقل النشط، نتمنى ان تكونوا قد استفدتم، وتعرفتم على الفرق بين النقل السلبي والنقل النشط.